مصر

نيويورك تايمز: مصر تتلقى الدعم الأمريكي وتحتفظ بعلاقات دافئة مع بوتين

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرا لفيفيان يي، قالت فيه إن مصر، حليفة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، تحتفظ بعلاقات دافئة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

الدعم الأمريكي لمصر

وقالت إن منبر سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي الذي عقد يوم الجمعة، شهد خطابا ألقاه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الحليف القديم لأمريكا وثاني أكبر مستقبل للمساعدات الأمريكية في العالم.

أوضحت الكاتبة أن مصر كانت شريكا مهما للولايات المتحدة منذ عام 1979، عندما قررت خرق الإجماع العربي ووقّعت اتفاقية سلام مع إسرائيل. وتعاملت الإدارات الأمريكية المتعاقبة مع مصر كبلد استراتيجي قريب من إسرائيل، ويتحكم بقناة السويس، ومفتاح رئيس في الحفاظ على الاستقرار ومكافحة الإرهاب. وقدمت الولايات المتحدة مليارات الدولارات التي لم تحجبها إلا نادرا، عندما قررت هذا العام تعليق 130 مليون دولار من المساعدة بسبب القلق على حقوق الإنسان في ظل نظام السيسي.

 علاقات دافئة مع بوتين

وأشارت إلى أنه قبل الحرب في أوكرانيا، توالي وصول السياح والحبوب من روسيا إلى مصر. كما تبني موسكو مفاعل نووي في مصر بتكلفة 26 مليار دولار.

وأوضحت أن السيسي حاول منذ الغزو الروسي لأوكرانيا، موازنة علاقته مع البلدين، حيث شجب أفعال روسيا بالقوة التي طلبتها أمريكا. فى المقابل اتصل السيسي بـ بوتين مؤكدا التزام بلاده بالتعاون مع روسيا.

كما أشار السيسي إلى الغزو الروسي بـ”الأزمة الروسية – الأوكرانية” وتجنب تحميل روسيا المسؤولية.

وتظهر استطلاعات الرأي، أن المصريين يميلون باتجاه روسيا.

فى المقابل قال السفير مجموعة الدول السبع في مصر: “بعيدا عما ينظر إليه المسؤولون الروس في تعاونهم مع مصر، فهم لا يستطيعون توضيح المعاناة التي سببها العدوان لمصر. لن يحجب هذا التداعيات المالية التي تسبب بها عدوان بوتين بما يهدد ازدهار وحياة المصريين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى