رياضة

محمد صلاح حديث العالم بعد “هاتريك ليدز” ودعم مؤمن زكريا

قاد النجم الدولي “محمد صلاح”، فريقه ليفربول الإنجليزي، لتحقيق فوز صعب على ضيفه ليدز يونايتد، مساء أمس السبت بنتيجة (4 – 3)، وسجل “هاتريك”، في أول مباراة لبطل البريميرليج في الموسم الجديد.

 هاتريك صلاح ودعم مؤمن زكريا

ونجح صلاح في تسجيل ثلاثة أهداف لفريق ليفربول في الدقائق (4 و33 و87)، اثنان منها من ضربتي جزاء، فيما أحرز زميله فيرجيل فان دايك الثاني في الدقيقة (20).

ولعب ليدز يونايتد، الذي عاد إلى الدوري الممتاز بعد غياب دام 16 عاما – بطريقة هجومية اعتمدها مدربه الأرجنتيني مارسيلو بيلسا في حملته الترويجية الموسم الماضي.

وعانى “ليفربول” من بعض التراخي في الدفاع، لكن صلاح فعل ما اعتاد عليه وانقذ فريقه ووجد طريقه للفوز في نهاية الأمر.

واحتاج الموسم الذي يبدأ مع استمرار سريان قرار منع حضور الجمهور في الملاعب بسبب قيود كوفيد – 19، إلى انطلاقة لإثارة بعض الحماسة بين المشجعين المحبطين، وقد حققت هذه المواجهة الحيوية هذا الهدف.

وفور تسجيل هدفه الثالث في الدقيقة 88 من زمن المباراة، أسرع صلاح بتقليد وأداء طريقة احتفال لاعب الأهلي مؤمن زكريا الذي أصيب بمرض نادر أبعده عن كرة القدم.، وذلك بوضع يديه الاثنين على أذنيه والإشارة إلى رقم 8، وهو رقم القميص الذي يرتديه نجم الأهلي.

كثير من متابعي اللقاء رأوا أن صلاح أراد إهداء هدفه إلى مؤمن زكريا والإعراب عن دعمه، بعد المرض الذي يستعد للسفر بسببه إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمتابعة برنامجه العلاجي، حيث من المتوقع أن يبقى هناك عدة أشهر.

اللفتة أثارت إعجاب مَشجعي كرة القدم في العالم أجمع، في الوقت الذي تذكر فيه آخرون أن محمد صلاح سبق أن بادر بلفتات إنسانية ترتبط بأحداث وقعت على هامش مباريات كرة القدم، لا سيما حادث مجزرة بورسعيد، وكذلك مجزرة استاد الدفاع الجوي.

أرقام قياسية جديدة

“هاتريك” صلاح لم يكن كالذي حققهم من قبل، فثلاثية النجم العالمي أمام ليدز يونايتد كتبت له أرقام أسطورية جديدة، جعلت مدربه يورجن كلوب يتغنى به في المؤتمر الصحفي عقب المباراة.

فأصبح محمد صلاح أول لاعب في تاريخ ليفربول، يسجل هاتريك في أول مباراة بافتتاح بطولة الدوري.

كما أصبح صلاح أول لاعب في تاريخ ليفربول، يسجل هدفا على الأقل في المباراة الافتتاحية لأربعة مواسم متتالية.

صلاح عادل في ذلك رقم تيدي شيرينجهام في الفترة من 1992/1993 إلى 1995/1996 وهما الوحيدين الذين حققا ذلك في تاريخ الدوري الإنجليزي.

كما أن الهاتريك هو الثالث له بقميص ليفربول منذ قدومه عام 2017، حيث سجل من قبل أمام واتفورد، وبورنموث في الدوري الإنجليزي أيضا.

ويعد الهاتريك هو الخامس لصلاح بشكل عام. فسجل من قبل هاتريك مع روما أمام بولونيا، وآخر مع منتخب مصر أمام زيمبابوي في تصفيات كأس العالم 2014.

ولأن الهاتريك جاء في الجولة الافتتاحية، فوجب التذكير بأن صلاح بات اللاعب التاسع تاريخيا في تسجيل “هاتريك” بالجولة الافتتاحية للدوري الإنجليزي الممتاز.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى