سوشيال

هاشتاج #الافراج_عن_احمد_سبيع يتصدر الترند بعد اعتقاله بوشاية من الكنيسة

تصدر هاشتاج يطالب بـ #الافراج_عن_احمد_سبيع قائمة الترند، للأعلى تداولاً، على موقع التواصل الإجتماعي تويتر في مصر.

كانت قوات الأمن، قد ألقت القبض على الباحث فى شئون الأديان أحمد سبيع، للمرة الثانية خلال العام الجاري، بوشاية من الكنيسة، بعد توجيه عدد من النصارى إساءات إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، على منصات التواصل الإجتماعي مؤخراً.

وأحمد سبيع، هو داعية وصاحب صاحب قناة متخصصة في مقارنة الأديان ومناقشة الإلحاد على يوتيوب.

#الافراج_عن_احمد_سبيع

ونشرت تغريدة من الحساب الرسمي لـ أحمد سبيع ، تطالب متابعي صفحته بتفعيل هاشتاجات للإفراج عنه.

وقال أسد القحطاني : رجل نذر نفسه للدعوة لدين الله وليبين الحق لغير المسلمين من العرب بلسان عربي مبين .. حقه علينا الدعاء له ونصرته ولو بكلمة .#الافراج_عن_احمد_سبيع
وأضافت صفحة الحرية لأحمد سبيع : من شتم الرسولﷺ اخلي سبيله ومن يدافع عن الإسلام يدخل السجن .. اختلت الموازين …
# الإفراج_عن_أحمد_سبيع # ادعم_أحمد_سبيع

وتابع عمرو : يارب فك اسره نحسبه علي خير #الافراج_عن_احمد_سبيع

وأضاف حازم حرزاوي: #الافراج_عن_احمد_سبيع
#ادعم_أحمد_سبيع
إنسان زي ده المفروض تقوم له أمم مش هاشتاج
انصروا أخيكم ولو بالكلمة

https://twitter.com/hazem_herzawy/status/1333826191111970816

ومن ضمن التغريدات التي جاءت عبر الهاشتاج:

https://twitter.com/EL___mesry/status/1333826052481806340

الاعتقال الثاني

وكانت صفحة أحمد سبيع، بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قد نشرت فى 6 فبراير الماضي، تدوينة لزوجته، قالت فيها”أسألكم الدعاء لزوجي أحمد.. محتجز من صباح الأمس وحتى الآن لا نعلم عنه شيئا”.

كما قالت منظمة التنسيقية المصرية للحقوق والحريات أن “قوات الأمن اعتقلت اليوتيوبر أحمد سبيع، صاحب أكبر قناة متخصصة في مقارنة الأديان على موقع الفيديو الشهير يوتيوب، والباحث في مقارنة الأديان، دون سند قانوني، و اقتادته إلى مكان مجهول”.

وتم الإفراج عن سبيع بعد عدة أشهر من اعتقاله قبل أن يعاد اعتقاله مجدداً بوشاية من الكنيسة كما قال عدد من متابعيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى