مصر

هاكرز مصريون يهاجمون إثيوبيا: لعنة الفراعنة على كل من أراد مصر بسوء

أعلن مجموعة من الهاكرز المصري يحملون اسم “Cyber_Horus Group” عن اختراق عدد من المواقع الإثيوبية ردًا على ما وصفوه بتعنت أديس أبابا في موقفها مع مصر بشأن ملف إنشاء سد النهضة.

 

هاكرز مصريون يهاجمون إثيوبيا

 

ووضع المخترقون رسالة على المواقع المخترقة تقول: “إذا انخفض مستوى النهر، فليسرع جميع جنود الفرعون ويعودون فقط بعد تحرير النيل مما يعوق تدفقه وسريانه، والانخراط مع مصر في حرب قد يكلفك أكثر من حياة شعب إثيوبيا، ولتكن لعنة الفراعنة على كل من أراد مصر بسوء”.

 

وشملت قائمة المواقع الإثيوبية الحكومية المستهدفة:

  •       كلية جنوب الشرطة dpc.gov.et

  •       مكتب التطور التعليمي في إثيوبيا gov.et snnrepdub

  •       وكالة الإحصاء المركزية في إثيوبيا snnprestrade.gov.et

  •       مركز الإحصائيات الإثيوبية sictda.gov

  •       مجلس الأمم الإثيوبية snnprsc.gov.et

 

لعنة الفراعنة

 

وجاء اختراق الهاكرز المصريون لعدد من المواقع الإثيوبية، وتهديدهم بلعنة الفراعنة، بعد أن أدلى وزير خارجية إثيوبيا “غيدو أندارغاشيو” بتصريحات في مقابلة مطولة أجراها مع وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، مساء أمس الجمعة، قال فيها: إن بلاده ماضية قدما في ملء سد النهضة الشهر المقبل سواء بالاتفاق مع مصر أو دونه.

 

وقال: “بالنسبة لنا ليس من الضروري التوصل إلى اتفاق قبل البدء في ملء السد، وبالتالي سنبدأ عملية الملء في موسم الأمطار المقبل”.

 

وفي أول رد فعل على التصريحات الإثيوبية، أعلنت مصر التقدم بطلب إلى مجلس الأمن بالأمم المتحدة حول سد النهضة.

 

يذكر أن الأجهزة الأمنية المصرية تملك قراصنة وجيوشًا إلكترونية، توجهها دائمًا إلى معارضيها المحليين، إضافة إلى قطر وتركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى