رياضة

هجوم حاد على رونالدينيو بعد “شالوم” من إسرائيل

أثار نجم الكرة البرازيلي “رونالدينيو” سخط وغضب العديد من مشجعي الكرة، خاصة في العالم العربي والإسلامي، بعد نشره صورته من إسرائيل على مواقع التواصل الاجتماعي مصحوبة بعلم دولة الاحتلال وكلمة “شالوم” العبرية.

كان “رونالدينيو” قد وصل أمس الاثنين، إلى الأراضي المحتلة، للمشاركة في مباراة كرة قدم المقرر لها اليوم الثلاثاء، على استاد “سامي عوفر” بمدينة “حيفا” بين تجمع قدامى منتخب إسرائيل وقدامي منتخب البرازيل، بمشاركة نجوم البرازيل كاكا وبيبيتو ورونالدينو وآخرين.

وفور نشر صورة له عبر حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، في مدينة حيفا الساحلية المحتلة، عبر مواطنون عرب ومسلمون وأجانب، عن رفضهم لانحياز النجم البرازيلي إلى جانب الاحتلال الاسرائيلي، حيث وضعوا عشرات الآلاف من التعليقات الساخطة.

وفي الصورة التي نشرها رونالدينو عبر “فيسبوك”، علق أكثر من 268 ألف شخص، من الرافضين لانحياز نجم برشلونة السابق لدولة الاحتلال، معبرين عن رفضهم لتصرف اللاعب وغضبهم منه.

وفي صفحته على “تويتر” شهدت صورته تعليق أكثر من 19 ألف شخص، أغلبهم طالبه بحذفها والاعتذار للشعب الفلسطيني، فيما رد الباقون بعلم فلسطين.

ومن المعروف أن رونالدينيو هو لاعب كرة قدم برازيلي معتزل، ويعتبر من أفضل لاعبي كرة القدم على مر التاريخ، وكان آخر فريق لعب معه هو “فلامنجو البرازيلي”.

وقبل الفريق البرازيلي لعب رونالدينيو لدى فرق ميلان الإيطالي، ولفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، وبرشلونة الإسباني، وأحرز مع الفريق الإسباني دوري أبطال أوروبا لأول مرة في عام 2006 ونال الكرة الذهبية عام 2005.

كما حصل على جائزة أفضل لاعب في العالم التي تقدمها الفيفا سنويًا عامي 2004 و2005 وأصبح مواطنا إسبانيًا في يناير 2007، كما اختير رونالدينيو ليكون من أفضل لاعبي برشلونة على مر التاريخ.

ويعرف عن رونالدينيو حبه الشديد للسهر، وبأنه يفضل حياة الملاهي الليلية على الالتزام بكرة القدم، وما تتطلبه من الحفاظ على نمط حياة صحي، وهو ما أوقعه في مشاكل عديدة مع عدد من الأندية التي لعب لها عقب رحيله عن الملاعب الأوروبية، كان آخرها فسخ نادي فلامنجو البرازيلي تعاقده معه بسبب عدم التزامه.

كما قررت محكمة برازيلية عام 2018، منع اللاعب من السفر بسبب أزمات مالية إثر ديون مستحقّة عليه، وتغريمه مليوني دولار كعقوبة تشييد مصنع ومنصة صيد أسماك بشكل غير قانوني.

جاء قرار المنع من السفر، بعدما كشفت الحكومة البرازيلية، عن وجود 7 دولارات فقط في الحساب المصرفي لرونالدينيو، وبهذا لن يصبح قادرًا على سداد المستحقات المالية عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى