دولي

20 شهيداً بينهم 9 أطفال في قصف على غزة.. وصور مروعة لحريق في باحات الأقصى

أعلنت صحة غزة مساء اليوم الاثنين، عن حصيلة جديدة لعدد الشهداء والجرحى، إثر هجوم وقصف إسرائيلي على القطاع، والتي بلغت حتى الأن، 20 شهيداً بينهم 9 أطفال و65 مصاب.

وأفادت وزارة الصحة في قطاع غزة في بيان، بوصول 20 شهيدًا من المدنيين بينهم 9 أطفال إلى المستشفيات، نتيجة القصف الإسرائيلي على بيت حانون، ومن بين الشهداء طفل عمره عامان وطفلة في العاشرة من عمرها.

الهجوم على غزة الهجوم على غزة
وأوضح البيان، أن من بين الشهداء 5 أفراد من عائلة عطا الله المصري، وأسماؤهم أحمد محمد عطا الله المصري (18 عامًا)، إبراهيم يوسف عطا الله المصري ومروان يوسف عطا الله المصري، ويزن سلطان محمد عطا الله المصري (عامان)، ورهف عطا الله محمد المصري.

هجوم على غزة

في الوقت نفسه، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الإثنين، اغتيال 3 من أفراد حركة حماس، في غارة، شمالي قطاع غزة.

ونشر الجيش في حسابه على تويتر مقطع فيديو يظهر استهداف طائرة لهدف على الأرض، معلقا عليه بالقول “توثيق للهجوم: مقتل 3 من نشطاء حماس شمال قطاع غزة برصاص القوات الجوية ردا على إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل”.

كانت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، قد أعلنت اليوم الاثنين، أنها وجهت “ضربة صاروخية” لمدينة القدس المحتلة.

وفي وقت سابق، منحت “الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية” في قطاع غزة، إسرائيل، مهلة حتى الساعة السادسة من مساء الإثنين، لسحب جنودها من المسجد الأقصى وحي “الشيخ جراح” بمدينة القدس المحتلة والإفراج عن المعتقلين.

ومساء اليوم، وافق مجلس الوزراء الأمني رفيع المستوى في إسرائيل، على قصف جوي مكثف على غزة في أعقاب إطلاق صواريخ، لكن لم يوافق على توغل بري.

ونقلت “رويترز” عن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن قوات الاحتلال ستبدأ مهاجمة أهداف “حماس” العسكرية في غزة وإرسال قوات إضافية إلى هناك.

حريق في باحات الأقصى

في ذات السياق، اندلع حريق هائل، مساء اليوم الاثنين، أمكنت مشاهدته على مسافة كيلومترين في ساحة المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة، حيث كان آلاف المصلين يؤدون صلاة المغرب.

وقال شهود لوكالة “رويترز” للأنباء، إن النيران اشتعلت في شجرة خارج المسجد الأقصى، لكن سرعان ما تم إخمادها دون أن تلحق أي أضرار بالمسجد، وذلك في ظل تصاعد حدة التوتر في القدس.

وقال شهود عيان أن الحريق اندلع نتيجة مقذوفات نارية، وحيث كانت الشرطة الإسرائيلية اشتبكت مع المرابطين في المكان في وقت سابق اليوم وأصيب أكثر من 300 شخص بجروح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى