رياضة

“بحبك يا مصطفى”.. الإعلام التركي يحتفل بهدف مصطفى محمد في ديربي إسطنبول (فيديو)

احتفل التليفزيون التركي، مساء أمس السبت، بهدف اللاعب المصري “مصطفى محمد” نجم منتخب مصر ونادي “جالطة سراي”، المنتقل له حديثاُ، بعد تسجيله هدف فوز فريقه في ديربي اسطنبول أمام نادي فنربخشة.

 مصطفى يا مصطفى محمد

وعلى أغنية “يا مصطفى يا مصطفى”، “أنا بحبك يا مصطفى”، احتفل الاستوديو التحليلي التركي، بهدف مصطفى، والذي سجله في الدقيقة 54، ضمن الجولة الـ24 من الدوري التركي الممتاز، والذي منح فريقه الفوز بالمباراة.

https://twitter.com/GOLAZOOOSports/status/1358148704495165440?s=20

وخلال الاستوديو التحليلي ، أظهر أحد المذيعين من مشجعي جالطة سراي، فرحته بالنتيجة وتفاعل مع الأغنية.

بينما ظهر المذيع الآخر غضبه من هزيمة الفريق المنافس كونه حيث يشجع نادي فنربخشة.

وعلى نطاق واسع، تداولت جماهير جالطة سراي، تلك الأغنية على حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، عقب انتهاء اللقاء، الذي انتهى بهدف دون رد والذي أحرزه مصطفى محمد، في ثاني مباراة له مع الفريق التركي المنتقل له حديثا، من الزمالك المصري.

ديربي اسطنبول

والهدف الذي جاء ضمن الجولة 24 ضمن الدوري التركي الممتاز لكرة القدم “سوبر ليغ”، هو الأول الذي يحرزه لاعب مصري في ديربي إسطنبول.

وتشكل مباراة الديربي الحدث الهام لتركيا يوم لعبها، لكون الفريقين يعدان من أقدم النوادي التركية، ويعتبران قطبا إسطنبول وتركيا بشكل عام.

الهدف الذي أحرزه مصطفى هو أيضا الثاني له في ثاني مباراة يلعبها بالدوري التركي، والذي صاحبه أداء متميزا، رغم صغر سن اللاعب (23 عاما) الذي يتنبأ له الكثيرون بمستقبل واعد.

وبدأ مصطفى محمد اللقاء أساسيا، وقدم أداء لافتا خصوصا في الشوط الثاني، حيث كاد يسجل هدفًا آخر في شباك فنربهتشه بعد عرضية حولها برأسية رائعة بجانب القائم بقليل.

وبهدف “مصطفى محمد”، انتزع فريق جالطة سراي صدارة الترتيب بعد وصوله 48 نقطة حصدها من 15 انتصاراً وثلاث تعادلات، فيما تراجع فنربهتشه للمركز الثاني بفارق الأهداف.

وتعاقد غلاطة سراي مع مصطفى محمد على سبيل الإعارة لمدة عام ونصف العام مقابل 2 مليون دولار، على أن يتم دفع 4 ملايين دولار لنادي الزمالك في حال تفعيل بند شراء عقد اللاعب بعد نهاية فترة الإعارة، ليكون الإجمالي 6 ملايين دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى