مصر

هل يكافئ السيسي قاضي الإعدامات الشهير ويعينه نائبًا عامًّا؟!

استقر مجلس القضاء الأعلى المصري، على أسماء ثلاثة مستشارين، يختار من بينهم الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” نائبًا عامًّا جديدًا، خلفًا للمستشار “نبيل صادق”، الذي ستنتهي فترة عمله في 19 سبتمبر المقبل.

وشملت أسماء القضاة الثلاثة المرشحين للمنصب كلاًّ من: المستشار “حسام صادق”، والمستشار “زكريا عبد العزيز”، وقاضي الإعدامات الشهير المستشار “محمد شيرين فهمي”.

الجدير بالذكر أن التعديلات الدستورية الأخيرة، أعطت رئيس الجمهورية السلطة لأن يختار النائب العام من بين ثلاثة مرشحين يختارهم مجلس القضاء الأعلى من بين نواب رئيس محكمة النقض والرؤساء بمحاكم الاستئناف والنواب العامين المساعدين، لمدة أربع سنوات، أو للمدة الباقية حتى بلوغه سن التقاعد، أيهما أقرب، ولمرة واحدة طوال مدة عمله.

خبراء
وقال خبراء سياسيون: إن المرشحين الثلاثة تتوافر فيهم شروط تولي المنصب، وخاصة الشروط الأمنية.

حيث إن المستشار “زكريا عبد العزيز “، معار حاليًا في دبي، وسبق وأن شغل منصب النائب العام المساعد عام 2016، وتعرض لمحاولة اغتيال خلال تلك الفترة، وبعدها نُدب للعمل كمساعد لوزير العدل لشئون مكافحة الفساد عام 2017.

والمستشار “حسام صادق”، فهو نائب رئيس محكمة النقض، ويعمل حاليًا بدائرة المستشار “أحمد السيسي” بالمحكمة، ووالده “هشام صادق” كان أستاذًا للقانون الدولي الخاص، بجامعة الإسكندرية، وعمه زوج “هدى عبد الناصر”، نجلة الرئيس المصري الأسبق “جمال عبد الناصر”.

قاضي الإعدامات
أما المستشار الشهير “محمد شيرين فهمي” فهو معروف إعلاميا ” بقاضي الإعدامات”، حيث يعمل بمحكمة الجنايات ودوائر الإرهاب، ويحاكم أمامه غالبية قيادات الإخوان المسلمين.

كما يعتبر “فهمي” عدوًّا لدودًا لحركة “قضاة من أجل مصر”، ومن قبلها “تيار استقلال القضاء”، والذي يضم كوكبة من القضاة المشهود لهم بالنزاهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى