مصر

هيئة قناة السويس توقع اتفاقا سرياً لتسوية أزمة السفينة إيفر جيفن !!

قال التلفزيون المصري إن هيئة قناة السويس وقعت تسوية يوم الأربعاء مع الشركة مالكة السفينة إيفر جيفن وشركات التأمين المعنية وذلك بالتزامن مع الإفراج عن السفينة وتحركها للخروج من الممر المائي.

أزمة السفينة إيفر جيفن

وكانت سفينة الحاويات قد جنحت في قناة السويس وسط رياح شديدة.

وعطلت حركة الملاحة فيها في أواخر مارس الماضي مما أثار نزاعا بين الجانبين على تعويض الهيئة عما لحق بالممر من أضرار.

اتفاق سري !!

 وقال محامي هيئة قناة السويس إن الهيئة ملتزمة بالحفاظ على سرية شروط الاتفاق الذي وقعته يوم الأربعاء مع الشركة مالكة سفينة الحاويات إيفر جيفن وشركات التأمين المعنية، بحسب وكالة أنباء رويترز.

وزعم المحامي خالد أبوبكر عند التوقيع إن الاتفاق يحفظ لهيئة القناة حقوقها بالكامل.

وجنحت سفينة الحاويات التي تزن ما يقرب من 200 ألف طن عبر القناة خلال عاصفة رملية في 23 مارس ، مما أدى إلى سد شريان حيوي من آسيا إلى أوروبا يحمل 10 ٪ من التجارة البحرية العالمية ويضخ إيرادات حيوية في خزائن الدولة المصرية.

وبعد عملية إنقاذ استمرت أياماً احتجزت مصر السفينة وطالبت بتعويض المالكين اليابانيين عن عائدات القناة المفقودة وتكاليف الإنقاذ والأضرار التي لحقت بالقناة.

و في حفل حضره السفراء ووسائل الإعلام الدولية، وقع رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع ، اتفاقًا نهائيًا مع ممثلي أصحاب السفينة.

وقال ربيع في مراسم بثها التلفزيون المصري على الهواء مباشرة “أعلن للعالم أننا توصلنا إلى اتفاق.”

لكن الاتفاق ظل سراً..

وكانت القاهرة قد طالبت في البداية بتعويض قدره 916 مليون دولار قبل خفضه إلى حوالي 550 مليون دولار ، لكن المبلغ النهائي لم يكشف عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى