علوم وتكنولوجيا

 “واتساب” يتراجع بعد الهجوم ويعلن تعليق تحديث حفظ البيانات 

عقب احتجاجات المستخدمين، قرر تطبيق “واتساب”، أمس الجمعة، تعليق تحديث سياساته بشأن حفظ بيانات المستخدمين “مؤقتا”.

وقال المسؤولون عن التطبيق المملوك لشركة فيسبوك، في بيان على مدونتهم الخاصة، إنه “تم تأجيل أي تعديلات بشأن سياسات وشروط استخدام واتساب حتى 15 مايو المقبل “.

وتابع البيان: “سنبذل جهدا أكبر لتوضيح المعلومات الخاطئة بشأن سياسة الخصوصية والأمن الجديدة”.

وأكد التطبيق، أن التحديث الأخير يوفر شفافية أكبر حول طريقة جمع البيانات واستخدامها، وأن التحديث الأخير لا يوسع قاعدة مشاركة البيانات مع فيسبوك.

تراجع واتساب

وجاء قرار التراجع عقب موجة احتجاجات اندلعت بين المستخدمين ضد سياسات “واتساب” الجديدة التي تتيح مشاركة البيانات الخاصة بالمشتركين بشكل أوسع مع جهات ومنصات أخرى، ما دفع بعضهم للتخلي عن استخدام التطبيق بشكل كامل.

وبحسب التعديلات الجديدة المؤجلة، كانت شركة فيسبوك ستجبر مستخدميها الذين يقدر عددهم بنحو مليارين، على مشاركة بعض بياناتهم الشخصية مع الأنظمة الأساسية الأخرى للمجموعة، لا سيما في إطار شراكات فيسبوك التجارية.

كانت الشروط الجديدة، قد تسببت في غضب عدد كبير من خبراء التكنولوجيا ودعاة الخصوصية ورجال الأعمال والمنظمات الحكومية وأثارت موجة من الانشقاقات نحو الخدمات المنافسة.

كما شهدت تطبيقات أخرى مثل “سيجنال وتليجرام” ارتفاعاً كبيراً في عدد التحميل من متاجر تطبيقات آبل وجوجل، في الوقت الذي يعاني فيه تطبيق واتساب المملوك لشركة فيسبوك من تراجع في نموه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى