مصر

وثيقة مسربة: تجهيز مستشفى مصر الجديدة للحجر الصحي لكبار الضباط وعائلاتهم

كشفت وثيقة مسربة من إدارة الخدمات الطبية في الجيش المصري، عن بدء تجهيز مستشفى مصر الجديدة للحجر الصحي لكبار الضباط وعائلاتهم، بعد تفشي فيروس كورونا بين صفوف أفراد الجيش. كما كشفت وثيقة مسربة أخرى، عن بناء مستشفى ميداني خلف مستشفى المعادي، للحجر الصحي لنفس الغرض. 

 

الحجر الصحي لكبار الضباط

وبخلاف وثيقة تجهيز مستشفى مصر الجديدة للحجر الصحي لكبار الضباط وعائلاتهم، شهدت مصر العديد من التسريبات في الآونة الأخيرة، فيما يخص تفشي فيروس كورونا والجيش.

وكشفت وثيقة مسربة في 9 مارس الجاري، عن قائمة بأسماء كبار الضباط المصابين بفيروس كورونا، والذين خضعوا للحجر الصحي، وجاء على رأس القائمة 4 لواءات، توفي اثنان منهم، بعد 10 أيام من تداولها.

وربطت مصادر بين إصابة كبار ضباط الجيش، وتحديدًا قادة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وتفشي فيروس كورونا في العاصمة الإدارية، التي تشهد تواجدًا مكثفًا للشركات والعمالة الصينية.

كما كشفت وثيقة مسربة أخرى من مركز العمليات الدائم في القوات المسلحة المصرية، صادرة بتاريخ 26 مارس الجاري، عن أماكن انتشار فيروس كورونا داخل المحافظات.

وتحتوي الوثيقة العسكرية المسربة التي تحمل درجة “سري جدا”، على تعميم موجه لجميع الوحدات العسكرية حول المحافظات التي انتشر فيها فيروس كورونا بشكل كبير، باتخاذ عدد من الإجراءات.

وبعد ساعات من الكشف عن الوثيقة، تم وضع قريتي “القيس وأبو جرج ببني مزار” تحت العزل الكامل.

كما اتخذت السلطات الصحية في اليوم التالي لتسريبها، قرارًا بوضع عشرة مدن كاملة في العديد من المحافظات المصرية تحت الحجر الصحي الإلزامي؛ بسبب ظهور بؤر إصابة بفيروس كورونا المستجد بها.

ورغم رفض المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية تحديد تلك المدن، أكد متابعون أنها الموجودة بالوثيقة.

وتساءل أطباء عن السبب وراء وصول المعلومات إلى وحدات الجيش أولًا، ومنحها أفضلية في اتخاذ إجراءات لحماية عناصرها من تفشي الفيروس على حساب باقي أفراد الشعب، الذين يأتون في مرتبة تالية.

ع.م 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى