مصر

 وزيرة الصحة: “لا يوجد حاجة لتعطيل الدراسة في مصر”

أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة الصحة المصرية، اليوم الثلاثاء، أنه لا يوجد ما يستدعي تعطيل المدارس والجامعات، مؤكدة أن الوضع مطمئن في مصر.

وقالت زايد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر وزارة الإعلام اليوم، أن الوزارة أعدت خطة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، تتضمن 3 سيناريوهات.

وتابعت قائلة: “نحن لا نزال في السيناريو الأول حتى الآن، وبالتالي لا داعٍ لتعليق الدراسة بالمدارس والجامعات”.

وأضافت الوزيرة قائلة: “الصحة على تواصل مستمر بوزارة التربية والتعليم، للتنسيق فيما بينهما بشأن خطط التوعية بكل ما يتعلق بفيروس كورونا في المدارس”.

وأوضحت زايد، أن مصر تعد من أول 4 دول في الشرق الأوسط وأفريقيا التي حصلت على أحدث الكواشف الحديثة، مضيفة أن الدفعة الأولى من الكواشف السريعة عن الإصابة بكورونا تصل غدًا.

وزعمت الوزيرة أن الدولة تعمل دومًا لضمان سلامة القادمين والتأكد من سلامة الموجودين بداخلها، مشيرة إلى أن الوزارة نسقت مع منظمة الصحة العالمية في عمل الكشف والمسح للمركب بالأقصر ولم يكن هناك أي شكوى أو أعراض.

وتشهد مواقع التواصل الاجتماعي حاليا في مصر مطالبات واسعة لوزير التربية والتعليم والحكومة المصرية بتعليق الدراسة حفاظا على سلامة الطلاب في جميع المراحل التعليمية.

لكن المتحدث الرسمي لرئاسة الوزراء “هاني يونس” أكد أن الحكومة لن تقرر وقف الدراسة، وطالب المصريين بالهدوء، قائلًا: “نهدا شوية على نفسنا”

كان وزير التعليم “طارق شوقي”، قد زعم خلال مقابلة تليفزيونية مع الإعلامي “عمرو أديب”، أن إيقاف الدراسة “يعد رسالة سلبية بأن الفيروس انتشر في مصر، وهو ما سيؤثر سلبا على الاقتصاد والسياحة”.

واتهم شوقي مواقع التواصل بترويج الإشاعات، مؤكدا أنه لا يوجد سبب لما وصفه بحالة الهلع، مشيرا إلى أن هناك “قوى منظمة تهدف إلى إثارة الخوف والفزع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى