مصر

وزير الأوقاف: نضع كل خبراتنا فى الدعوة في خدمة أشقائنا السودانيين .. لا يستطيع قراءة الفاتحة

أكد وزير الأوقاف محمد مختار جمعة الذي لا يستطيع قراءة صور الفاتحة، والمتهم الرئيس فى قضايا فساد تنظرها المحاكم، أنه يضع كل خبراته وخبرات وزارته فى الدعوة والتدريب في خدمة الأشقاء السودانيين .

وزير الأوقاف

وذلك على هامش افتتاح، الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة وواعظات مصر والسودان اليوم الأحد، بأكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين، بحضور عدد من قيادات الوزارة وعدد من الصحفيين والإعلاميين.

للإطلاع: وزير الأوقاف فى دائرة الاتهام

وأكد جمعة، أن هذه الدورة تأتي استكمالا لسلسلة من الدورات بين الوزارتين الشقيقتين ، مشيدًا بالتعاون المثمر بين وزارتي الشئون الدينية والأوقاف بالبلدين في مختلف المجالات.

وأشار إلى أن هذه الدورات لها أهداف عديدة منها التعرف عن قرب على تجربة جديدة من خلال المعايشة بين أئمة وواعظات مصر والسودان.

ولفت وزير الأوقاف، إلى أن الوزارة حرصت على أن يكون هناك نخبة من العلماء كل في مجاله ليحاضروا في هذه الدورة المشتركة من أساتذة الدعوة، وأن عالم الدين يحيا حياة طبيعية بين الناس كواحد منهم.

وأكد أنه على اﻹمام أن يكون على درجة عالية من الثقافة والعلم حتى يكون ممن قال الله تعالى فيهم: ” يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ”، وممن قال الله تعالى فيهم: ” قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ”، وحتى يصبح من أهل الذكر الذين قال الله تعالى فيهم: “فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ”.

وأضاف: “يجب أن يجتهد العالم في طلب العلم فالعلم لا يأتي بالرفاهية”.

السيطرة على المساجد وتخريبها

يذكر أن الوزير أغلق المساجد، ومنع عقد القران بها، ومنع المحاضرات والدروس وإقامة الصلوات فى الميكروفونات ومنع الوضوء وأقال الأئمة، وطلب من المصلين الإبلاغ عن أي شخص يصلي إماماً فى حال غياب الإمام، أو فى حال إضافة خطيب الجمعة أي جمل أو عبارات أو إضافات بخلاف المسجلة على موقع الوزارة.

وعلق السيسي على مطالبات الأجهزة السيادية بإقالته بالقول، لقد سيطر جمعة على المساجد بطريقة لم يفعلها غيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى