مصر

 وزير الاستثمار السابق: السيسي اعتاد حمل حذاء مرسي بعد الصلاة

كشف وزير الاستثمار السابق، “يحيى حامد”، إن الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، اعتاد “حمل حذاء” الرئيس الراحل محمد مرسي بعد الصلاة، عندما كان وزيراً للدفاع في فترة حكمه.

السيسي كان يحمل حذاء مرسي

وأوضح حامد في منشور له على حسابه الرسمي في “فيسبوك”، إن السيسي وصل به الأمر في محاولة “التزلف”، و”إظهار الولاء”، إلى حمل حذاء الرئيس مرسي بعد خروجه من المسجد، في تصرف كان يثير غرابة الأخير، ويطلب منه عدم القيام به؛ تواضعا منه.

وتحدث حامد، عن أن مسلسل “الأختيار 3” يبجل من الصورة الشخصية السيسي، من خلال إظهار مواقفه الحاسمة أمام مرسي.

لكن حامد أشار إلى أنه وآخرين كانوا شهود عيان على طريقة تعامل السيسي مع مرسي، واتهم حامد السيسي بأنه كان “يتزلف” لمرسي ويحاول مراراً إظهار الولاء له.

من داخل القصر

ونشر حامد تحت عنوان “من داخل القصر.. كنت شاهدا (١)”، أنه “بعد الانتهاء من الصلاة، وجدنا السيسي يذهب ليحمل حذاء الرئيس ليضعه أمامه، نظر الرئيس مرسي له مستغربا، وقال له: (إيه اللي بتعمله ده يا عبد الفتاح)”.

وأضاف: “لقد كان هذا السلوك متكررا من طرف السيسي في أكثر من موقف، ولعل الصور الواردة في أثناء لقاءاته بالسيد الرئيس وهو ينظر دائما إلى الأرض أو يجلس على حافة المقعد، تؤكد أنه كان أبعد ما يكون عن هذه الهالة التي يريد أن يرسمها لنفسه بعد كل هذه السنوات لعلاج مركب النقص الذي يعاني منه”.

ويقصد بذلك حامد مسلسل “الأختيار 3″، الذي يدعي نظرات غاضبة باستمرار من السيسي إلى مرسي، وإظهاره بمظهر القوي، وكأنه أيضا يعامله بعدم احترام وتقدير، على عكس ما كانت توثقه الكاميرات في عهد الرئيس الراحل، الذي توفي في سجون الانقلاب.

واختتم الوزير السابق تغريدته بالقول: “نعم كان هناك خيانة، ولكن مهم أن يعلم الجميع أن هذا الشخص كان ضئيلاً جداً أمام السيد الرئيس، ممكن أن يأتي بكاتب سيناريو يحاول أن يضخم من ذاته، ولكن كلما رأيت ما يريد أن يفعل دائماً أتذكر حذاء الرئيس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى