عاجلمصر

وزير البترول طارق الملا يصل إلى إسرائيل

وصل وزير البترول المصري، طارق الملا، إلى دولة الإحتلال الإسرائيلي، فى زيارة معلنة، لبحث تدشين أنبوب الغاز الذي سينقل الغاز الإسرائيلي إلى مصر، يلتقي الملا، خلالها رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ووزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، وفق ما جاء في تقرير إسرائيلي سابق.

وزير البترول يصل إلى إسرائيل

وذكرت القناة 13 الإسرائيلية أن الملا سيبحث مع كل من نتنياهو و شتاينتس “خط أنابيب” الذي يربط دولة الاحتلال بشبه جزيرة سيناء في مصر، بالإضافة إلى “تطوير حقول الغاز”.

وكان الملا قد صرّح نهاية الشهر الماضي أن استيراد بلاده الغاز الطبيعي من إسرائيل “جاء للحفاظ عليه من الهدر، لأن عدد السكان في إسرائيل، قليل، وبالتالي لديها فائض كبير من الغاز”، مدعيًا أن هذا الغاز سيمرر على محطات الإسالة في مصر، بهدف إعادة تصديره للأردن.

وأضاف الملا، في كلمة له أمام مجلس النواب، أن مصر تستهدف التحول إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول البترول والغاز الطبيعي، ليس فقط بسبب موقعها الجغرافي، وإنما بحكم الاستكشافات المستمرة للطاقة داخل حدودها، وزعم أن “مصر نجحت في جذب المزيد من الشركات العالمية للاستثمار، جراء عوامل الأمن والاستقرار في مصر خلال الفترة الأخيرة”.

وأفاد بأن الوزارة تعمل على جذب المزيد من الاستثمارات للبحث والكشف عن المواد النفطية، خصوصًا في منطقة البحر الأحمر، مستطردًا بأن “مصر وقعت العديد من الاتفاقيات الدولية الهادفة للبحث والاستكشاف في القطاع النفطي، والتي أسفرت عن تحقيق 62 كشفًا للبترول والغاز في عام 2020”.

استيراد الغاز الإسرائيلي

وبدأت مصر رسميًا في استيراد الغاز من دولة الاحتلال في 10 يناير 2020، بناءً على اتفاقية موقعة بين شركات من البلدين في عام 2018.
وسيتم بموجب الاتفاق تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر بقيمة 15 مليار دولار لمدة 10 أعوام.

ووفقًا للأرقام المُعلنة، ستشتري مصر الغاز من دولة الاحتلال في المتوسط، بنحو أربعة أضعاف السعر الذي كانت تبيعه لها منذ عام 2005 وحتى عام 2012.

تحفظات

و تحفظ إبراهيم زهران، وكيل وزارة البترول الأسبق، على استيراد الغاز من إسرائيل متسائلا، لماذا أعلنت الحكومة المصرية الاكتفاء الذاتي؟”، وأضاف صاحب دعوى قضائية وقف تصدير الغاز إلى إسرائيل عام 2010، “أن اعتراضه على استيراد الغاز الإسرائيلي يرتكز إلى محور اقتصادي بحت لا علاقة له بالسياسة”.

وأوضح زهران “أنه بفرض استيراد الغاز بنحو دولارين ثم النقل بمثلها وكذلك التسويق بمثلهما ستصبح التكلفة كبيرة، ولن نجد مشتر للغاز بسبب ارتفاع السعر”.

وقال صالح النعامي الخبير فى الشأن الإسرائيلي: وزير النفط المصري وصل إسرائيل لبحث تدشين أنبوب الغاز الذي سينقل الغاز الذي تنهبه إسرائيل إلى #مصر قيمة الغاز المنهوب الذي اشترته مصر و #الأردن من إسرائيل حوالي 30 مليار هذا يعادل 4 أضعاف موازنة الجيش الصهيوني دافعو الضرائب في مصر والأردن يمولون الجيش الصهيوني رغما عنهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى