مصر

وزير التعليم: امتحان أولى وثانية ثانوي من المنهج ومش من الكتاب

واصل طارق شوقي، وزير التعليم تصريحاته المثيرة للدهشة .

وقال: “أن أسئلة امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي، ليست من خارج المنهج ، ولا من الكتاب”.

وأضاف : “لكنها مرتبطة بمخرجات التعلم المشروحة في الكتاب”.

وتابع الوزير، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مساء الثلاثاء: 

وشدد على أن الهدف من الامتحانات وفق التقييم الجديد هو “تغيير طريقة المذاكرة”، والتأكد من “فهم مستهدفات الدرس”، وليس البحث عن إجابات نموذجية لأسئلة متفق عليها.

وزير التعليم

ودعا وزير التعليم الطلاب إلى :

 ضرورة الالتزام بالتحضير الجيد للامتحانات، من خلال استخدام ما جرى توفيره على منصة التعلم في بنك المعرفة مع الابتعاد عن الدروس الخصوصية، كي تكون النتيجة أفضل.

وأكد أن الامتحانات متوسطة المستوى بكل تأكيد، مشيرا إلى أن المشكلة في الإصرار على التحضير دون تعلم حقيقي، وأن الشكوى الممنهجة “من بره المنهج” لا أساس لها، لأن الأسئلة ليست من خارج المنهج، مؤكدا أن هذه العبارة مضللة وغير علمية.

وأشار وزير التعليم إلى أن الامتحانات في العالم أجمع تقيس فهم مستهدفات التعلم، وليست تكرارا لمسألة معروفة متفق عليها، تدربنا على حفظها واستعادتها، موضحا أن هذا ليس تعليما، وإنما تحايل للحصول على درجات زائفة، لا تعكس أي فهم لما كان ينبغي فهمه.

 

أولى وثانية ثانوي

وجدد وزير التعليم تأكيده على أن أولى وثانية ثانوي هذا العام هما “سنوات نقل عادية” جدا بلا تنافسية أو تأثير على المجموع المؤدي للالتحاق بالجامعات.

كانت امتحانات اولى وثانية ثانوي، قد بدأت السبت الماضي.

وجرى تداول معظم الامتحانات على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بعد مرور نصف ساعة من بدئها.

كما تداولت بعض صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صباح اليوم الأربعاء، صور لامتحان مادة اللغة الفرنسية، لطلاب الصف الثاني الثانوي، بعد مرور ١٥ دقيقة من وقت الامتحان، لليوم الرابع على التوالي منذ انطلاق الامتحانات.

ويؤدي 587 ألف و108 طالب وطالبة بالصف الثاني الثانوي، اليوم الأربعاء، امتحان اللغة الأجنبية الثانية.

وتجرى امتحانات الصف الثاني الثانوي إلكترونيا، بجميع المدارس عدا المدارس الخاصة غير المجهزة بشبكات الإنترنت​.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى