أخبارمصر

وزير الري: علاقة مصر بإثيوبيا زواج (كاثوليكي) لا يوجد فيه طلاق

قال محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، إن مصر أكبر دولة جافة في العالم وتعتمد على النيل بنسبة 95%، مشيراً إلى أن أي كمية مياه ستصب في “سد النهضة” الإثيوبي معناه أن تقل الكمية في مصر، واصفاً علاقة مصر بإثيوبيا بالزواج الكاثوليكي.

وأضاف “عبدالعاطي” في مداخلة هاتفية لبرنامج «يحدث في مصر» على فضائية “إم بي سي مصر”، الأربعاء: “لم نصل إلى اتفاق في الجانب القانوني في ملف سد النهضة، والجانب الفني لا يزال في طور المفاوضات”، مشيراً إلى أنه كلما تم الاتفاق خلال المفاوضات مع إثيوبيا على جوانب يتم تغييرها في الجلسة التي تليها.

وأوضح “عبدالعاطي” أن الجزء الأكبر من الاتفاق بالنسبة لمصر يتعلق بكيفية الدعم وقت الجفاف، مشيراً إلى ضرورة وجود إرادة سياسية للنقاط التي سوف يتم الاتفاق عليها، قائلاً:”معركة سد النهضة معركة النفس الطويل”.

علاقة مصر بإثيوبيا زواج (كاثوليكي)

وكشف “عبدالعاطي” أنه عاش لفترة في إثيوبيا وله أصدقاء كُثر هناك، وأبلغهم بأن علاقة مصر بإثيوبيا زواج (كاثوليكي) لا يوجد به طلاق، وأنه على المدى القصير أو البعيد لا بد وأن تكون هناك علاقات ود وتقارب وحسن جوار وتنمية، ولذلك يجب أن يكون نفسنا طويل ولا نيأس، وأن نعمل لآخر نفس.

 

فى المقابل يعقد مجلس الأمن جلسة يوم الاثنين المقبل لمناقشة ملف سد النهضة، بطلب من فرنسا.

وأحالت مصر ملف سد النهضة إلى مجلس الأمن الدولي، لبحث سبل التوصل إلى اتفاق جديد. وردت إثيوبيا بإرسال خطاب للمجلس للرد على مصر، قبل أن يرسل السودان خطاباً ثالثاً. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى