صحة

وزير الصحة الفرنسي يحذر من “البروفين والكورتيزون”.. يزيد من خطر كورونا

حذر وزير الصحة الفرنسي”أوليفييه فيران”، وهو طبيب أعصاب، من استخدام الأدوية المضادة للالتهاب (ايبوبروفين وكورتيزون)، لأن هذه الأدوية تزيد من فرصة الإصابة بفيروس كورونا.

وزير الصحة الفرنسي

وقال وزير الصحة الفرنسي، في تغريدة على تويتر، أمس السبت: إن “تناول مضادات الالتهابات مثل (إيبوبروفين، والكورتيزون…) يمكن أن يكون عاملًا في تفاقم العدوى”.

ونصح الوزير “في حالة الحمى، تناول الباراسيتامول. وإذا كنت تتناول بالفعل أدوية مضادة للالتهابات، فاطلب نصيحة طبيبك”.

البروفين والكورتيزون

وفى سياق التحذير من تناول البروفين والكورتيزون، أشار وزير الصحة الفرنسي، إن تطور وانتشار الفيروس كان “سريعًا وحقيقيًا”، لكن 98٪ من أولئك الذين ثبتت إصابتهم بكورونا قد تعافوا.

فيما اشار مسؤولو الصحة إلى أن الأدوية المضادة للالتهابات معروفة بأنها تمثل خطرًا على المصابين بأمراض معدية لأنها تميل إلى تقليل استجابة الجهاز المناعي للجسم.

وقال جان لويس مونتاستروك، رئيس قسم الأدوية في مستشفى تولوز، لإذاعة RTL إن “الأدوية المضادة للالتهابات تزيد من خطر حدوث مضاعفات عندما تكون هناك حمى أو عدوى”.

كما أشار الدكتور “جمال شعبان”، عميد معهد القلب السابق، عبر صفحته الشخصية على الفيسبوك، إلى نصيحة الوزير الفرنسي وقال أن الاتجاه إلى تناول الأدوية التي لا جدوى لها مثل دواء “البروفين” دوما وباستمرار دون استشارة الطبيب، غير مستحب خاصة كدواء خافض للحرارة، والأفضل هو تناول “البنادول”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى