عربي

وسائل إعلام: بايدن يهاتف الملك سلمان اليوم قبل نشر تقرير عن قتل خاشقجي غداً

 قال موقع “أكسيوس” الأمريكي، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن، يعتزم الاتصال بالعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأربعاء، قبل الإعلان عن تقرير استخباراتي حول مقتل جمال خاشقجي، المقرر غداً.

بايدن يهاتف الملك سلمان

وأضاف الموقع الإخباري أن المكالمة المحتملة المقررة اليوم،  ستكون أول محادثة لبايدن كرئيس مع العاهل السعودي، مشيراً إلى أن من المنتظر أن يبحث الزعيمان مجموعة من القضايا، قبل الإعلان الوشيك للتقرير الذي قد يتهم أحد أبناء الملك بالتورط في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأوضح الموقع الأمريكي أن المكالمة لو جرت كما هو مزمع اليوم، فستكون الأولى لبايدن كرئيس مع العاهل السعودي، والثانية مع مسؤول عربي بعد اتصاله برئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

ويوم الاثنين الماضي، قال البيت الأبيض إن بايدن سوف يجري محادثات مع الملك سلمان “في الوقت المناسب”.

تقرير عن قتل خاشقجي

ومن المتوقع أن تنشر إدارة بايدن تقريراً استخباراتياً، خلال الأسبوع الجاري، يكشف دور المسؤولين السعوديين في مقتل الصحفي السعودي الذي قتل في قنصلية بلاده بإسطنبول عام 2018، بحسب صحيفة “واشنطن بوست”.

وأوضح “أكسيوس” أن التقرير الاستخباراتي، وهو وثيقة  أعدها مكتب مدير المخابرات الأمريكية، قد يتم الإعلان عنه غداً الخميس، مشيراً إلى أن التقرير قد يتحدث عن تورط ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في قتل خاشقجي وتقطيع أوصاله في القنصلية السعودية في اسطنبول عام 2018.

هذا وقد أكد البيت الأبيض، في وقت سابق، أن بايدن، “لن يلتزم الصمت” في ما يخص اعتراضات الولايات المتحدة بشأن قضايا حقوق الإنسان في السعودية “على عكس” سلفه، دونالد ترامب.

وأوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي في مؤتمر صحفي: إن إدارة بايدن “عكس الإدارة السابقة، لن تتوانى عن إثارة قضايا حقوق الإنسان في السعودية”.

وأضافت: “نحن بصدد إعادة النظر في علاقاتنا مع السعودية على نحو تكون فيه الاتصالات بين المسؤولين ونظرائهم في البلدين”.

وكانت ساكي قد قالت، الأسبوع الماضي، إن الملك سلمان هو نظير بايدن وليس ولي العهد محمد بن سلمان، في حين أجرى وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، مكالمة هاتفية مع الأخير بصفته وزيراً للدفاع بالمملكة.

فى المقابل، أطلقت المملكة، في الأسابيع الأخيرة، سراح بعض السجناء السياسيين، من ضمنهم الناشطة البارزة لُجين الهذلول، فيما اعتبره كثيرون رسالة إيجابية إلى بايدن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى