مصر

وسائل إعلام عالمية : قناة السويس مغلقة  تماماً منذ الأمس

ذكرت وسائل إعلام عالمية أن قناة السويس مغلقة منذ الأمس بسبب جنوح سفينة حاويات عملاقة، وهو ما أدى لتكدس عشرات السفن، فيما لم يصدر أي تصريح مصري بخصوص الحادثة.

غلق قناة السويس

وأصيبت القناة بالشلل التام.. وتوقفت حركة الملاحة بالكامل في كلا الاتجاهين إثر جنوح سفينة شحن عملاقة يبلغ طولها 400 متر وعرضها 59 مترا جنوبي المجرى الرئيسي بعد اصطدامها بقاع القناة أثناء مرورها.

وقالت شركة جيه.إيه.سي لخدمات الملاحة إن سفينة حاويات متجهة إلى روتردام جنحت في قناة السويس مما أعاق مرور سفن أخرى في واحد من أهم طرق المرور البحري في العالم، وهو ما أكدته بيانات الملاحة على ريفينيتيف أيكون، بحسب رويترز.

وذكرت جيه.إيه.سي على موقعها الإلكتروني أن السفينة (إيفر جيفن) التي تبلغ حمولتها 200 ألف طن كانت في طريقها من البحر الأحمر إلى البحر المتوسط حين جنحت حوالي الساعة 7:40 صباح الثلاثاء (05:40 بتوقيت جرينتش) بعدما واجهت انقطاعا في الكهرباء.

وأضافت أن 15 سفينة أخرى كانت وراء السفينة الجانحة في القافلة المتجهة للشمال اضطرت للرسو لحين إخلاء الممر. وقالت الشركة إن قافلة متجهة للجنوب حوصرت أيضا.

ويمر نحو 12 في المئة من حجم التجارة العالمية عبر قناة السويس التي تمثل مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة في مصر.

ذكرت شركة إفرجرين مارين التايوانية في بيان أن جنوح سفينة حاويات في قناة السويس يرجع على الأرجح لهبوب رياح قوية مفاجئة.

وقالت إفرجرين التي تستأجر سفينة الحاويات لمدة محددة إن الجهة المالكة للسفينة أبلغتها أنها تعتقد أن ما حدث كان نتيجة “رياح قوية مفاجئة تسببت في انحراف جسم السفينة عن المجرى المائي والارتطام بالقاع والجنوح”.

وأضافت “حثت الشركة مالك السفينة على الإبلاغ عن سبب الحادثة ووضع خطة مع الوحدات المعنية مثل هيئة القناة لمساعدة السفينة في الخروج من المشكلة بأسرع ما يمكن”.

مصر تلتزم الصمت

وسخر ناشطون من تعرض قناة السويس للإغلاق دون إعلان ذلك إلا فى الإعلام العالمي.

وأضاف عمرو فراج ساخراً.

وتساءل الصحفي علي زلط: ماذا يحدث في #قناة_السويس ؟ 

أهم مجرى ملاحي عالمي بين الشرق و الغرب مغلق تماما أمام الملاحة، بعد شحوط واحدة من أكبر السفن في مدخل القناة على بعد 18 كيلومتر شمال السويس!

الحدث في #مصر و لا شيئ عنه في إعلامها الريادي!

تابعوا هذا السرد المهم:

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى