مصر

وصول المعتقلة “هدى عبد المنعم” إلى المحكمة لنظر تجديد حبسها في سيارة اسعاف

كشفت فدوى خالد، إبنة المحامية المعتقلة  في سجن القناطر، “هدى عبد المنعم”، أن والدتها وصلت صباح اليوم الاثنين، إلى محكمة جنايات القاهرة لنظر أمر تجديد حبسها في سيارة إسعاف، بسبب تدهور حالتها الصحية .

وأضافت فدوى: “فضلت أجرى ورا سيارة الإسعاف يمكن تقرا حركة الشفايف وأنا بقول لها وحشتيني، وأتمنى تكون عرفت أنا كنت بقول أية” .

ونظرت غرفة المشورة بمحكمة جنايات القاهرة، اليوم الاثنين، أمر تجديد حبس المحامية هدى عبد المنعم بعد أكثر من عامين في الحبس الاحتياطي، منذ القبض عليها في الأول من نوفمبر 2018 .

وتواجه المحامية هدى عبد المنعم اتهامات ملفقة بت “ببث ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، إساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم والترويج لأغراضها” .

ويشار إلى أن “هدى عبدالمنعم” محامية وحقوقية مصرية، تدافع عن ضحايا الاختفاء القسري .

كان قد تم اعتقالها من منزلها في نوفمبر 2018، بعد منتصف الليل، بعد تكسير محتوياته في الحملة الأمنية التي طالت 23 حقوقيا من بينهم 9 نساء .

وتم إخفاؤهم قسريا أكثر من أسبوعين، ليظهروا لاحقاً في سرايا النيابة، ليتم توجيه اتهامات مزعومة إليهم، بينها الانتماء لجماعة مخالفة للقانون .

وعملت هدى، مستشارة قانونية للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة تحت رئاسة شيخ الأزهر الراحل د. سيد طنطاوي ثم الحالي د. أحمد الطيب .

كما مثلت مصر على مدار ثلاثين عاما في العديد من دول العالم وفي “كافة المؤتمرات الخاصة بـ الاتفاقيات والإعلانات الدولية الخاصة بالمرأة والطفل” وفق مرافعتها .

وفي يناير 2020، أدانت منظمة العفو الدولية اعتقال هدى وزملائها الحقوقيين، وطالبت السلطات بالإفراج عنهم والتوقف عن ملاحقة المدافعين عن حقوق الإنسان .

وفي ديسمبر 2020، أعلن  اتحاد نقابات المحامين الأوروبيين، عن فوز 7 محامين مصريين بجائزته السنوية، جميعهم من المحبوسين في عدد من القضايا السياسية، تقديرا لدورهم في الدفاع عن قضايا حقوق الإنسان من بينهم هدى عبد المنعم .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى