مصر

 وصول مسؤوليين أمنيين إسرائيليين إلى القاهرة تمهيدا للقاء السيسي وبينيت

كشفت وسائل إعلام إسرئيلية، أن مسؤولان كبيران في الجيش والأمن القومي الإسرائيلي أجروا مباحثات في القاهرة، مؤخراً، للتحضير لزيارة رئيس وزراء الاحتلال “نفتالي بينيت”، إلى القاهرة الشهر الجاري.

كانت السلطات المصرية والإسرائيلية قد أكدت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، “بينيت”، سيزور شرم الشيخ للقاء “السيسي”، خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وربما الأسبوع المقبل.

وقال مصدر سياسي في تل أبيب، أمس الخميس، إن وفدا أمنيا برئاسة مسؤول كبير في مجلس الأمن القومي في مكتب رئاسة الحكومة الإسرائيلية، ومنسق أعمال الجيش الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، الجنرال “غسان عليان”، زارا القاهرة، وإن الموضوع الفلسطيني كان مركزيا في المباحثات، خصوصا الوضع في قطاع غزة.

وبحسب المصدر، التقى الاثنان شخصيات رفيعة المستوى في المخابرات المصرية، وطلبوا الضغط على “حماس”، لوقف “الإرباك الليلي” عند المستوطنات المحاذية لقطاع غزة.

كما طلب الوفد الإسرائيلي من المصريين، زيادة الرقابة على تمرير السلع لغزة، عبر معبر رفح الحدودي، خشية استفادة “حماس” منها لإعادة ترميم منظومتها العسكرية.

القضية الفلسطينية

في الوقت نفسه، أكد مسؤول إسرائيلي بارز أنّ رئيس الوزراء نفتالي بينت، لن يبحث القضية الفلسطينية مع السيسي خلال لقائهما في شرم الشيخ.

ونقلت قناة “13” عن المسؤول قوله إن النقاش في اللقاء المرتقب بين بينت والسيسي سيتركز على القضايا الأمنية فقط.

وأوضح المسؤول أن بينت يتجنب بشكل واضح التطرق إلى القضية الفلسطينية، لأن الانشغال بهذه القضية سيفضي بالتأكيد إلى انهيار حكومته.

وحذر المسؤول، الأحزاب المشاركة في حكومة بينت، من أن الحفاظ على استقرار الائتلاف الحالي “يتطلب الامتناع عن طرح قضايا الصراع”، على اعتبار أن التباين في المواقف الأيديولوجية بين هذه الأحزاب سيقود إلى سقوط الحكومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى