مصر

وضع  300 أسرة رهن الحجر الصحي فى بلقاس بالمنصورة

كشفت وزيرة الصحة هاله زايد، مساء الاثنين، عن فرض الحجر الصحي على 300 أسرة بإحدى قرى مركز بلقاس بمحافظة الدقهلية.

وقالت الوزيرة في مداخلة فضائية : “إن هذه الأسر فى نفس المركز الذي شهد حالتي وفاة، السيدة عطيات السيد إبراهيم، يوم الخميس والمواطن أحمد على عامر “مأمور ضرائب” الاثنين “.

وضع  300 أسرة رهن الحجر الصحي

وفى سياق وضع  300 أسرة رهن الحجر الصحي، أضافت هاله زايد أن ذلك يأتي في إطار الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة الآن لمواجهة فيروس كورونا المستجد والتي تتضمن أيضًا فرض إجراءات وقائية مشددة على المحافظات السياحية وعلى المحافظات التي ظهرت بها حالات إصابة مثل الدقهلية والمنيا ودمياط.

مشيرة إلى أنه تقرر أيضاً، إغلاق كافة الأسواق بمركز ومدينة بلقاس بالإضافة إلى سوق المواشي.

وتابعت وزير الصحة: “مش عاوزة أقول إننا بنقفل المحافظات، لكننا نتخذ إجراءات أكثر صرامة… نحاول أخذ إجراءات استباقية وعدم الانتظار لحين تصاعد عدد الحالات”، منها “تقييد الحركة في عدد من المحافظات، وإجراءات احترازية مُشددة”.

وأشارت زايد إلى أن الإجراءات تأتي لضمان سلامة المواطنين، لا سيما في الأماكن التي تم اكتشاف حالات فيها.

وزيرة الصحة

كما ألمحت وزيرة الصحة باستئذان الرئيس السيسي فى عدد من الإجراءات سيتم الإعلان عنها اليوم الثلاثاء.

فى المقابل أكد ناشطون عبر منصات التواصل، أن الفيروس الذي انتشر في إحدى قرى مركز بلقاس، كان سببه امرأة إيطالية جاءت بصحبة جثمان زوجها المتوفي بكورونا، لدفنه في قريته، وكانت تحمل هي الأخرى الفيروس، ونقلته للمعزين ومنهم تلك السيدة التي توفيت الخميس الماضي. 

ورغم إعلان وزيرة الصحة، عن وضع  300 أسرة رهن الحجر الصحي، أبدى ناشطون تخوفهم من أن تتحول الدقهلية إلى ووهان الثانية في مصر، وقدّروا الحد الأدنى لعدد سكان القرية المعزولة بنحو 1200 شخص.

وكانت تحذيرات قد انطلقت على مدار الأسبوع الماضي، من أن الأوضاع فى المنصورة وصلت لمرحلة الخطر، فيما اعتقلت السلطات العشرات بتهم نشر أخبار كاذبة وبث شائعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى