منوعات

وفاة أستاذة علوم سياسية أثناء محاضرة لطلابها عبر تطبيق زووم

توفيت أستاذة جامعية بعد ساعات من تعرضها لنوبة تعب أمام أعين طلابها، خلال إلقائها محاضرة عبر تطبيق “زووم”، فيما يشتبه بأنها كانت مصابة بفيروس كورونا المستجد، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وفاة أستاذة علوم سياسية أثناء محاضرة 

وكانت الأستاذة باولا دي سيمون تبلغ 46 عاما، وتعمل فى تدريس العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة بالعاصمة بوينس آيرس.

وأصيبت دي سيمون أثناء إلقاء المحاضرة، بمشاكل في الجهاز التنفسي، وهو الأمر الذي بدا واضحا عليها ولاحظه طلابها حيث كانت تلهث وتلتقط أنفاسها بصعوبة.

وبعد أقل من 24 ساعة، لقت باولا حتفها، الأربعاء، حسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وأوضحت المصادر أن حالة الأستاذة الجامعية بدت “خطيرة للغاية”، لدرجة أن طلابها طلبوا منها عنوانها حتى يتمكنوا من إرسال سيارة إسعاف لها.

وكانت باولا ترد بصعوبة قائلة بكلمة واحدة: “لا أستطيع”.

وفي أواخر أغسطس الماضي، ذكرت باولا على حسابها في “تويتر” أنها “ربما تعاني من أعراض مرض “كوفيد 19” الذي يسببه فيروس كورونا، مشيرة إلى أن زوجها الذي يعمل طبيبا في أحد المستشفيات “منهك أيضا”.

ونشرت الجامعة التي كانت تدرس فيها باولا بيانا، أعربت فيه عن حزنها العميق لوفاة الأستاذة، مضيفة “كانت باولا أستاذة شغوفة و متفانية وشخصية رائعة”.

وحتى السبت، سجلت الأرجنتين أكثر من 451198 حالة إصابة بفيروس كورونا، بالإضافة إلى 9361 حالة وفاة.
ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى