حقوق الإنسانمصر

وفاة أم وزوجة اثنين من معتقلي وادي النطرون ومطالبات بحضورهم الجنازة

كشف الإعلامي الحقوقي “هيثم أبو خليل”، اليوم السبت، عن وفاة سيدة هي زوجة وأم اثنين من معتقلي سجن وادي النطرون.

وقال أبو خليل في تغريدة على تويتر: “هذا ما يفعله العسكر في أهل مصر.. توفيت الأم والزوجة ومازال الإبن والزوج المعتقلين السياسيين لا يعلمون”.

وكشف أبو خليل عن وفاة زوجة المعتقل “حسن غريب محمد”، وهي أم المعتقل “عمر حسن غريب”، المعتقل أيضاً في سجن وادي النطرون 440، منذ عام 2016.

وأكد ابو خليل أنه لم يتم إخراج الزوج والإبن لحضور الجنازة وتقبل العزاء.

سجن وادي النطرون

كانت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية، رصدت استمرار الانتهاكات داخل مجمع سجون وادي النطرون، حيث تقوم إدارة ليمان 440” بإجراءات تستهدف السجناء المرضى وأسرهم.

وبحسب المنظمة، تقوم إدارة السجن بتهديد السجناء بتلفيق تهم لأسرهم أثناء الزيارات في حالة تقديمهم شكاوى تكشف ما يحدث في السجن من انتهاكات.

كان أهالي المعتقلين في سجن ليمان 440 وادي النطرون استغاثوا في يوليو الماضي، بعد تلقيهم معلومات من داخل الليمان، بدخول أكثر من نصف المعتقلين في إضربًا عن التعيين (الطعام)، وذلك بعد تفشي فيروس كورونا بينهم.

واشتكى الأهالي، من أن الزيارة ممنوعة عن المعتقلين منذ أكثر من 7 شهور، كما لم ترد إليهم أي أخبار تطمئنهم عن ذويهم المعتقلين، في الوقت الذي يتداول فيه أنباء من داخل الليمان تفيد بتفشي فيروس كورونا.

وأشار الأهالي، إلى أن إدارة السجن قامت بقطع الكهرباء والمياه، عن العنابر ومنعت دخول المطهرات والمنظفات والكمامات والجوانتيات، ردًا على احتجاج المعتقلين ودخولهم في الإضراب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى