مصر

وفاة الإعلامية شيرين الدويك : تشخيص خاطئ

تسببت وفاة الإعلامية شيرين دويك، في حالة من الجدل ، بعد اتهامات للأطباء بالتشخيص الخاطئ لحالتها.

الإعلامية شيرين الدويك

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي أن سبب وفاة الإعلامية شيرين الدويك، 46 عاماً، هو جلطة في الشريان التاجي الخلفي، حسبما تردد، ولكن سرعان ما خرجت زميلتها الإعلامية ميرفت المليجي لتكشف حقيقة الأمر عبر حسابها الشخصي “فيسبوك” وتوضح أنها تعرضت لتشخيص خاطئ من بعض الأطباء، بعدما توجهت إلى أحد المستشفيات فور شعورها بألم شديد في المعدة، ولكن الطبيب شخص الحالة على أنها مشكلة في القولون، إلا أنها توفيت فجأة أثناء النوم.

فيما أكد د. جمال شعبان، أستاذ القلب، وعميد معهد القلب السابق، أن ما حدث بخصوص وفاة الإعلامية شيرين دويك لا يسمي سوى بـ”السيناريو الخادع” .

وطالب عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بضرورة إجراء رسم قلب عند حدوث أي وجع في الصدر أو أعلى منطقة البطن.

وكانت الصفحة الرسمية لماسبيرو، عبر موقع “فيسبوك”، نشرت وفاة الإعلامية شيرين الدويك، وكتبت الصفحة: “الإعلامية الزميلة شيرين الدويك في ذمة الله، ألم مفاجئ لم يتوقع أحد أن يؤدي إلى وفاة، لكنها إرادة الله، رحمها الله رحمة واسعة وصبر أهلها ومحبيها”.

يذكر أن شيرين الدويك عملت فى القناة الاولى ، وماسبيرو، بعد تخرجها من كلية الآداب قسم اللغة العربية، ومن البرامج التي قدمتها نصف ساعة صحافة و ألبوم الذكريات، و جناب السفير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى