أخبار

وفاة الإعلامي حمدي الكنيسي أحد أبرز المحرضين على فض رابعة وقتل المعتصمين

توفى الإعلامي حمدي الكنيسي، أبرز المراسلين الحربيين التابعين للإذاعة المصرية أثناء حرب أكتوبر.عن عمر ناهز 80 عاما، بعد وعكة صحية دخل على إثرها المستشفى قبل أيام، وهو أحد كبار المحرضين على مجزرة فض ميدان رابعة.

حمدي الكنيسي

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد وجه – قبل أيام – بتوفير الرعاية الطبية الكاملة لـ حمدي الكنيسي.

والكنيسي من مواليد 19 مارس 1941 م بقرية “شبرا النملة مركز طنطا ” محافظة الغربية، حاصل على ليسانس الآداب “قسم اللغة الإنجليزية” جامعة القاهرة عام 1961، وأتم دراسته في الترجمة الفورية بالجامعة الأمريكية عام 1966، بدأ حياته العملية مدرسًا للغة الإنجليزية بالتعليم الثانوي.

عين الكنيسي، في الإذاعة المصرية في 31 أكتوبر 1963، مذيعًا “قارئا للنشرة” بالبرنامج العام، ثم انتقل لإذاعة صوت العرب “مراقبًا للبرامج الثقافية” عام 1971، ومديرًا عامًا لإذاعة الشباب والرياضة عام 1988، ورئيسًا لشبكة صوت العرب بدرجة وكيل وزارة عام 1992، ورئيسًا لمجلس إدارة مجلة الإذاعة والتلفزيون من فبراير 1988، ورقي إلى منصب نائب رئيس الإذاعة عام 1994 .

اختير الكنيسي خبيرًا دوليًا في الإعلام لدى اليونسكو من عام 1975 وحتى عام 1977، ومستشارًا إعلاميًا لمصر في لندن ونيودلهي من عام 1980 وحتى عام 1984، وعين أمينًا عامًا لمهرجان الإذاعة والتلفزيون في جميع دوراته وأمينًا عامًا لمهرجان الأغنية العربية السادس وعضوًا في اللجنة العليا للمهرجان الدولي للأغنية ورئيسًا للجنة الإعلامية للمهرجان.

قدم الكنيسي العديد من البرامج الإذاعية، منها “قصاقيص” ، ” المجلة الثقافية” ، “صوت المعركة” ، “يوميات مراسل حربي” ، “تليفون وميكروفون و200 مليون” .

كما حصل على العديد من الجوائز والأوسمة .

التحريض على فض ميدان رابعة العدوية

كان حمدي الكنيسي ضمن كتيبة من الإعلاميين الذين حرضوا على فض ميدان رابعة العدوية عقب انقلاب 2013 بالقوة.

ودعا حمدي الكنيسي، اللمقرب من الجيش، لقتل المعتصمين.

وكان من ضمن المحرضين، عصام عبد المنعم، رئيس اتحاد الكرة وحارس الأهلي السابق، واللاعب السابق زكريا ناصف، إضافة إلى كتّاب الأعمدة وصفحات الرأي في الاهرام والأخبار والجمهورية والوطن واليوم السابع والمصري اليوم والشروق.

وزعم الكنيسي فى 12 أغسطس 2013 في لقاء مع أحمد موسى،  أن اختيار ميدان رابعة كان اختيارا مخططا بشكل دقيق، حيث اختاره الحرس الثوري الإيراني، وقطر، مشيرا إلى أنهم يخططون لإفشال الدولة منذ فترة طويلة، رغم وجود تأكيدات أن الاعتصام فى رابعة اقترحه السيسي بنفسه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى