مصر

وفاة الخبير العسكري اللواء “عبد الحميد عمران” عن عمر ناهز الثمانين

توفي صباح اليوم السبت، الخبير العسكري والاستراتيجي المعارض، اللواء “عبد الحميد عمران”، في لندن، عن عمر ناهز الـ 80 بعد معاناة مع المرض.

ويُعرف عن اللواء الراحل معارضته لانقلاب العسكري الذي قاده عبد الفتاح السيسي على الرئيس الراحل محمد مرسي منذ بدايته في يوليو 2013، كما اضطر للخروج من البلاد. 

ووجه اللواء عمران، نداء إلى المجلس العسكري،عقب الانقلاب،  قال فيه: “أرجوكم باسم رفقة أكتوبر، لا تحاولوا قهر الشعب، وهزيمته، فليبق الجيش المصري حاميا للثورة المصرية، وليس عدوا لها”.

وتابع: “لا تنزلقوا إلى النموذج السوري، فالأحداث يجر بعضها بعضا، أرجوكم عيشوا كراما، وغادروا أبطالا، فأنتم الأعز على قلوبنا”.

اللواء عبد الحميد عمران

كان اللواء عبد الحميد عمران، قد شارك في الحروب المصرية، والعربية ضد الاحتلال الإسرائيلي، وذلك خلال العدوان الثلاثي البريطاني الفرنسي الإسرائيلي على مصر عام 1956، ثم حربي 1967، و1973، ضد الكيان الصهيوني.

كما أنه أحد الذين ينتمون إلى دفعة المشير محمد حسين طنطاوي، الرئيس السابق للمجلس العسكري، الذي حكم البلاد مؤقتا، عقب ثورة 25 يناير 2011.

وعمل عمران، بعد تخرجه في الكلية الحربية، في سلاح الدفاع الجوي، بالإضافة إلى عمله مع جهاز الأمن القومي في مكافحة التجسس.

 وعقب أحداث مجزرة رابعة العدوية والنهضة، حمًل اللواء عمران، عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع وقتها، مسؤولية الفض، مؤكداً أن السيسي “أساء إلى مؤسسة القوات المسلحة وإلى قيادتها على الصعيد العالمي حيث أنه لم يسبق لأي قيادة عسكرية مصرية إدانتها من قبل منظمة دولية.

كما شدد عمران وقتها، على أن “إقدام السلطات المصرية بفض اعتصام رابعة بهذه الطريقة يرجع في الأساس إلى نية قادة الانقلاب التخلص من الفصيل السياسي الأوحد المنافس لهم في الأيام القادمة وازاحته من المشهد” في الإشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى