دولي

 وفاة  الرسام السويدى صاحب الرسوم المسيئة للرسول محترقاً: قتل مع حراسه

كشف وكالات أنباء عن مصرع الرسام السويدي لارس فيلكس، صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، في حادث سير مروع بالسويد، تفحّمت فيه جثته بالإضافة إلى ضابطي شرطة من المجموعة المكلفة بحراسته من الاغتيال، وكان فليكس لا يتحرك إلا وسط حراسة أمنية مشددة.

وفاة  الرسام السويدى

وتوفي لارس فيلكس، المعروف بـ مناهضته للإسلام والمشهور برسوماته المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، إثر حادث مروري بمدينة ماركارد السويدية.

وأفادت صحيفة “Dagens Nyheter” السويدية الإثنين، أن فيلكس وشرطيان كانا يحرسانه لقوا مصرعهم حين اصطدمت سيارتهم بشاحنة على الطريق السريع بمدينة ماركارد.

وأوضح التلفزيون الحكومي السويدي، أن 3 أشخاص لقوا مصرعهم حرقا وأن رابعًا أصيب بجروح خطيرة نتيجة اشتعال النيران في حادث الاصطدام المروري.

وأضاف أن القتلى هم الرسام فيلكس (75 عامًا) واثنان من حراس الشرطة، فيما تعرض سائق الشاحنة لإصابات خطيرة.

موقع “Aftenposten” قال: إن فيلكس وشرطيين اثنين كانا يحرسانه لقوا مصرعهم حين اصطدمت سيارتهم بشاحنة على طريق E4 بمدينة ماركارد السويدية، بينما نجا سائق الشاحنة وجرى إسعافه.

يشار أن فيلكس نشر عام 2007، صورا كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد، أثارت ردود أفعال كبيرة في العالم الإسلامي، كما تعرض للعديد من الاحتجاجات مما اضطره للعيش تحت حماية الشرطة.

وفاة الرسام الدانماركي

وبخلاف الرسام السويدي لارس فيلكس، صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، في حادث سير مروع بالسويد، توفى في 19 يوليو السابق، رسام الكاريكاتير الدنماركي كورت فسترجارد، الذي اشتُهر بسبب رسوماته المسيئة للرسول الكريم محمد “صلى الله عليه وسلم” في عام 2005.

وأعلنت عائلة كورت (86 عامًا) أنه توفي أثناء نومه بعد صراع طويل مع المرض.

وكان الرسام الدنماركي قد تسبب في أزمة قوية بين بلاده والبلدان الإسلامية، بعد نشره -في سبتمبر- 12 رسمة كاريكاتورية مسيئة لنبي الرحمة، واندلعت على إثرها العديد من المظاهرات في الدول الإسلامية وكذلك في عدد من الدول الأوروبية.

وأحيل “كورت” للتقاعد من عمله في إحدى الصحف الدنماركية في عام 2010، وظل منذ ذلك الحين في مكان سري تحت حراسة الشرطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى