مصر

وفاة الشيخ حسنين جبريل صاحب أعلى سند فى العالم

نعى أد. أحمد عيسى المعصراوي، أستاذ الحديث بجامعة الأزهر ورئيس لجنة مراجعة المصحف الشريف، وشيخ عموم المقارئ المصرية، الشيخ حسنين جبريل، مواليد 1933، صاحب أعلى سند فى العالم لقراء القرآن بالقراءات العشر الكبرى والصغرى.

وفاة الشيخ حسنين جبريل 

وقال المعصراوي: خالص العزاء فى وفاة الشيخ #حسنين_جبريل عظم الله أجركم وغفر له ورحمه رحمة واسعة ويمن كتابه ويسر حسابه وأسكنه الفردوس الأعلي مع النبيين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا..

 

يذكر أن الشيخ حسنين جبريل من تلاميذ الشيخ أحمد عبد العزيز الزيات، وسار على دربه معلما للقرآن، وكان يأتى إليه الطلاب من جميع دول العالم، للقراءة عليه، وأخذ إجازة منه، بالعشر قراءات الصغرى والكبرى.

 ولد الشيخ محمد حسنين إبراهيم محمد عفيفي جبريل بقرية طحوريا من محافظة القليوبية بمصر، عام 1933م، وحفظ القرآن الكريم وعمره أقل من 11 عامًا.

توفي والده وهو صغير، فتولى جده، رحمه الله، رعايته؛ وعندما أراد الشيخ الالتحاق بمعهد البرموني، أحد المعاهد الأزهرية في هذا الوقت، قدم لاختبار القبول بالمعهد واجتازه بنجاح، ولكن جده انتقل إلى جوار ربه في هذا العام فلم يستطع الشيخ الالتحاق بالمعهد.

وقال الشيخ حسنين جبريل في أحد لقاءاته التليفزيونية إنه عمل مع أعمامه في زراعة الأرض وفلاحتها، ثم أراد الله له أن يلتحق بمعهد القراءات من الخارج، وكان يصحبه في هذا العام الشيخ الراحل المرصفي.

وأضاف: بعد انتهاء الدراسة فى معهد القراءات التحقنا بكلية الدراسات الإسلامية والعربية التابعة في هذا الوقت لكلية الشريعة والقانون، فدرسنا فيها العلوم الشرعية المختلفة والفقه المقارن حتى منَّ الله علينا بهذه الشهادة”

عمل الشيخ الراحل حسنين جبريل بمعهد دمنهور.

وحظي الشيخ جبريل بصحبة نخبة من العلماء منهم الشيخ عبد الفتاح القاضي، صاحب كتاب “البدور الزاهرة في القراءات العشر المتواترة”.

بعد ذلك انتقل الشيخ جبريل إلى المعهد الديني ببلبيس الشرقية، فّدرس فيه العلوم الشرعية والعربية وعلوم القراءات، ثم انتقل إلى معهد شبين القناطر لقربه من بلدته.

ورُقِّي الشيخ الراحل إلى درجة موجه عام للمعاهد الأزهرية، وظل به حتى انتهاء خدمته في 22/8/1993.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى