مصر

وفاة الفدائية “آمنة دهشان” إحدى رموز المقاومة الشعبية في الإسماعيلية

شيعت الإسماعيلية المناضلة آمنة دهشان إحدى رموز المقاومة الشعبية ضد الاحتلال البريطاني في منطقة أبو دهشان، بعد صراع مع المرض.

وفاة الفدائية “آمنة دهشان” 

وبحسب مصادر تعتبر آمنة دهشان أول امرأة تحمل السلاح من بين نساء الإسماعيلية. لافتا وشاركت في أحداث المقاومة منذ عام 1951 وحتى حرب أكتوبر وأحداث الثغرة، كما مارست العمل الشعبي والسياسي فترات طويلة.

و الحاجة آمنة محمد منصور دهشان،  تنتمي إلى عائلة أبو دهشان التى ترجع أصولها إلى قبيلة مزينة وجدهم يسمى دهشان من النصيرات من الشذاذنة من أولاد علوان و يتمركزون في الإسماعيلية بقرية نفيشة، و السبع أبار، والمنايف وغيرها من المناطق.

ولدت في ١٦ نوفمبر ١٩٢٥، وتعد أول سيدة بمحافظة الإسماعيلية تحمل رخصة سلاح، و استخرجت الرخصة بغرض الدفاع عن النفس وممتلكاتها من الأراضي والمواشي وغيرها.

واشتهرت بالمساعدة في نقل السلاح إلى رجال المقاومة خلال فترة تواجد القوات البريطانية بالإسماعيلية وأمام نقاط التفتيش القوية وتشديد التفتيش على طرق المواصلات.

و كانت دهشان تقوم بإخفاء السلاح داخل عربة الخضار و داخل ملابسها.

كما كانت تقوم بمساعدة الفدائيين على اختطاف الجنود البريطانيين وقتلهم .

وساعدت فى إخفاء الفدائيين في المزارع التي يمتلكها والدها الحاج محمد منصور دهشان.

رفضت التهجير بعد العدوان الغاشم عام 1967، واستقبلت الجنود العائدين من الجبهة في حرب 5 يونيو 1967، كما ساعدت رجال القوات المسلحة أثناء فترة الثغرة.
ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى