مصر

وفاة الفنان سمير صبري في غرفة بأحد فنادق الزمالك

توفي اليوم الجمعة، الفنان الكبير “سمير صبرى”، عن عمر ناهز 85 عاما، داخل غرفة أحد فنادق منطقة الزمالك بالقاهرة.

ورقد الفنان الكبير سمير صبرى داخل أحد مستشفيات منطقة المهندسين خلال منتصف فبراير الماضى، حيث أكد المقربون منه أنه يعاني من مشكلة فى الصمام “الميترالي”، وأجرى وقتها قسطرة في القلب.

وفاة الفنان سمير صبري

من جانبها، كشفت شرطة السياحة عن أسباب وفاة “سمير صبري” داخل الغرفة 46 في فندق شهير بالزمالك.

وأوضحت الشرطة أن الفندق حرر بلاغا في شرطة السياحة عقب وفاة النجم الكبير وذلك لوفاته داخل الغرفة رقم 46 بالفندق، بعد صراع مع المرض.

وأفاد البلاغ بأن الفنان الكبير يقيم بالفندق الكائن في منطقة الزمالك منذ 20 إبريل الماضي، وأثبتت مناظرة الجثمان أن الوفاة طبيعية.

وبحسب مصادر أمنية فإن شرطة السياحة تلقت بلاغا من فندق شهير بالزمالك بوفاة الفنان الكبير سمير صبري فانتقلت قوة أمنية وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت جهات التحقيق بوفاة الراحل.

وتبين أنه كان يعاني من مضاعفات مرض “السرطان”، بالإضافة إلى أمراض في القلب خلال مدة وجوده داخل الفندق لقضاء فترة نقاهة بعد رحلة العلاج الأخيرة.

وكشف الفنان منير مكرم، عضو نقابة المهن التمثيلية، أن تشييع جنازة سمير صبري ستكون غدًا السبت، من مسجد الشرطة بالشيخ زايد، على أن يتم دفنه بمقابر الأسرة بالإسكندرية، بعد الانتهاء من كافة الإجراءات اللازمة للدفن.

الفنان سمير صبري

وكان آخر أعمال الفنان سمير صبري في مسلسل “فلانتينو” مع الزعيم عادل إمام، والذي عرض خلال موسم دراما رمضان قبل الماضي، كما شارك خلال الأعوام القليلة الماضية.

وولد سمير صبري في 27 ديسمبر عام 1936، وعمل في بداياته مذيعا في الإذاعة الإنجليزية ثم اتجه إلى التمثيل والغناء.

له العديد من الأفلام المصرية التي قام بتمثيلها منذ بداية مسيرته الفنية في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي.

وكان “صبري” يلقب في شبابه بـ”ملك الأفراح”، حيث استمر نحو 20 عاما في إحياء حفلات الزواج وكوّن فرقة استعراضية، وكان من أوائل الذين استخدموا فرقًا أجنبية ليصبح لديه 35 عازفا، غطى بهم معظم المهرجانات الخاصة بوزارة السياحة لصالح مصر في الخارج، مسافرا معظم الدول،

ومثّل عدداً من أفلامه مع الفنان عادل إمام كفيلم البحث عن فضيحة من بطولة ميرفت أمين، ومن مسلسلاته حضرة المتهم أبي الذي تم إنتاجه عام 2006 وكذلك قضية رأي عام بطولة يسرا ولقاء الخميسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى