مصر

وفاة القانوني البارز ” محمود السقا” رئيس أول جلسة برلمانية بعد ثورة يناير

توفي اليوم الأحد، الدكتور “محمود السقا”، أستاذ القانون البارز بكلية الحقوق جامعة القاهرة، ورئيس الجلسة الافتتاحية في أول برلمان بعد ثورة 25 يناير، عن عمر ناهز 89 عامً.

ومحمود السقا من مواليد عام 1931، وهو نائب رئيس حزب الوفد الجديد، وعمل أستاذا للقانون بكلية الحقوق جامعة القاهرة.

وكان رئيس أول جلسة عقدت للبرلمان المنتخب في عام 2012، باعتباره حينذاك أكبر الأعضاء سنًا.

كما أنه عضو بلجنة حقوق الإنسان الدولية، وله مؤلفات كثيرة وقد حصل على العديد من الجوائز التقديرية ومنها جائزته عن بحث في المؤتمر الإسلامي العالمي الذي انعقد بمدينة لندن عام 1976 بعنوان «المركز الاجتماعي والقانوني للمرأة في الإسلام: دراسة مقارنة» باللغة الإنجليزية.

وكان يُطلق على السقا لقب “الأديب القانوني”، ومن بعض مؤلفاته :

  • “العقوبة العظمى”.
  • “دراسة في علم المنطق القانوني والقضائي”.
  • “الحكيم أيبور وفلسفة الحكم في مصر الفرعونية”.

فضلاً عن مؤلفاته الكثيرة والمتعددة في فلسفة وتاريخ النظم القانونية والتي كان لها أثرا كبيرا في توجيه المشرع وإقرار أو تغيير ما ثبت من مبادئ قضائية وآراء فقهية.

وخاض السقا أول تجاربه البرلمانية قبل 44 عامًَا عندما فاز في مجلس الأمة عام 1968 وتولى وكالة اللجنة التشريعية التي سنت العديد من التشريعات التي تعد بمثابة أساس القواعد القانونية في تشريعنا الحاضر.

واشتهر السقا، بخفة ظله عند إدارته لأول جلسة يعقدها البرلمان المصري المنتخب في 2012، حين داعب النواب وقتها قائلًا: “أنا كنت ناوي أرشح نفسي لرئاسة المجلس بس خلاص تنازلت عن الترشيح لكم، أنا النهارده رئيس وبعد شوية هبقى رئيس سابق”.

وأعلنت ابنة الدكتور محمود السقا، اليوم، أن صلاة الجنازة ستكون عقب صلاة الظهر، بجامع كلية التجارة، مضيفةً: “الدخول من البوابة الرئيسية لجامعة القاهرة.. وادعوا له فاشهد الله أنه كان أطيب وأجمل وأعظم أب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى