مصر

وفاة الكاتب الصحفي الشاب “محمد أبو الغيط” بعد صراع طويل مع مرض السرطان

توفي صباح اليوم الاثنين في لندن، الكاتب الصحفي الشاب “محمد أبو الغيط”، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وكان محمد أبو الغيط قد دخل في غيبوبة، منذ يومين وأعلنت ذلك زوجته “إسراء شهاب” عبر صفحتها على فيسبوك.

يذكر أن “أبوالغيط” كان قد أعلن، في أغسطس 2021، إصابته بسرطان في المعدة، كاشفا أن الورم انتشر إلى العقد اللمفاوية في أماكن أخرى من جسده.

ووثّق أبو الغيط رحلته مع مرض السرطان عبر تدوينات على “فيسبوك”، وفجر اليوم أعلنت زوجته إسراء شهاب وفاته في لندن، حيث يقطن مع زوجته وطفله.

يذكر أن “أبو الغيط” وهو طبيب فر إلى الصحافة فأصبح خلال سنوات نجمها الأبرز، فى أوائل الثلاثينات من عمره.

محمد أبو الغيط

ويعمل أبو الغيط، في التلفزيون العربي في لندن منذ تأسيسه، كما عمل معداً رئيسياً لبرامجه، إلى جانب كتابته مقالاً أسبوعيا في صحيفة العربي الجديد لسنوات.

وبدأ أبو الغيط عمله الصحفي في مصر في مؤسسات مختلفة أبرزها تلفزيون “أون” وجريدة “الشروق”، ثمّ عمل في قناة “الحرة” الأميركية، لينتقل إلى التلفزيون “العربي”، إلى جانب عمله مع شبكة “أريج” للصحافة الاستقصائية، علماً أن مسيرته المهنية بدأت عام 2012 كطبيب في مستشفى إمبابة العام في القاهرة.

وقد ساهم أبو الغيط خلال مسيرته بتحقيقات استقصائية أبرزها التحقيق مع مؤسسة مكافحة الجريمة المنظمة والفساد مع 163 صحافيا حول العالم لجمع وتعريب وتحرير ونشر التسريبات السويسرية Swiss Leaks التي كشفت تفاصيل الحسابات الخارجية لشخصيات بارزة، بينهم رؤساء وملوك حول العالم.

وجاء رحيل أبو الغيط قبل أيام قليلة من صدور كتابه “أنا قادم أيها الضوء”، الذي يروي فيه تجربته مع المرض وتفاصيل إنسانية كثيرة أخرى.

وانتشر على السوشيال ميديا نعي للصحفي الراحل، حيث نعاه زملاء ممن عملوا معه، وعدد كبير من الكتاب والصحفيين.

 
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى