مصر

وفاة الكاتب الصحفي “جلال دويدار” رئيس تحرير الأخبار الأسبق

توفى الجمعة، الكاتب الصحفي “جلال دويدار” رئيس تحرير جريدة الأخبار الأسبق، عن عمر يناهز 86 عام.

وفاة جلال دويدار

أعلن وكيل نقابة الصحفيين، خبر الوفاة، عبر حسابه في موقع “فيسبوك”، قائلاً: “وقال وكيل نقابة الصحفيين: “فقدت أسرة تحرير الأخبار أستاذنا الأكبر جلال دويدار رئيس التحرير الأسبق”.

وأضاف: “الرجل الذي علمنا كل ما نعرف ومنحنا الفرصة وفتح لنا الأبواب، وكان خير سند ومعين، اللهم تغمده بواسع رحمتك والهمنا وتلاميذه وأسرته الصبر”.

جلال دويدار

ولد جلال دويدار، في 22 أبريل عام 1936 بقرية سمنود، وحصل على الثانوية العامة عام 1954، قبل أن يلتحق بكلية الآداب بجامعة القاهرة وتخرج فيها عام 1959 والتحق أثناء دراسته بجريدة الأخبار.

وشغل الكاتب الصحفي الراحل منصب الأمين العام للمجلس الأعلى للصحافة، وكان يكتب عمودا يوميا في جريدة الأخبار بعنوان “خواطر”.

في عام 1955 حصل دويدار على شهادة الثانوية العامة وعُين متدربا بأرشيف وكالة أنباء الشرق الأوسط ونتيجة لصلته بالأخبار تم الاستغناء عن خدماته بالوكالة، فلجأ إلى لطفي حسونة، الذي وافق على تدريبه بقسم الجامعات الذي كان يشرف عليه.

وبدأ “دويدار”، يعمل مندوبا للأخبار داخل الجامعة، وقضى عاما كاملاً متحملا كافة نفقات الدراسة والعمل دون أن يتقاضى مليما، ما أغضب «دويدار»، وطلب حينها لقاء مصطفى أمين وعرض مشكلته بشأن انضمامه إلى قسم الأخبار، وتعاطف معه الأخير وقررا تعيينه في مايو عام 1960 محررا تحت التمرين براتب 12 جنيها.

حينها كان طالبا بالفرقة الثانية بقسم الصحافة واستمر في عمله محررا تحت التمرين حتى حصوله على ليسانس الآداب عام 1959.

كما عمل “دويدار”، مندوبا للأخبار في مطار القاهرة الدولي، وخلال عمله استطاع أن يحقق انفرادات صحفية وحصل على بعض تفاصيل ثورة العراق عام 1958، كما نشر خبر طلاق الملكة رانيا من الملك حسين، و انفرد بحوار صحفي مع “صلاح البيطار”، رئيس وزراء سوريا في عهد الوحدة وأحد أقطاب حزب البعث و”ميشيل عفلق”، رئيس الحزب، أثناء مرورهما بمطار القاهرة سرا في طريقهما من إحدى الدول الأفريقية إلى دمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى