مصر

وفاة المستشار حاتم بجاتو وزير شئون المجالس النيابية فى عهد الرئيس مرسي

غيّب الموت، اليوم الخميس، المستشار حاتم بجاتو، 59 عاما، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، ووزير شئون المجالس النيابية الأسبق، وسيصل جثمانه إلى القاهرة فجر الجمعة.

وكان بجاتو قد سافر إلى ألمانيا منذ نحو شهرين لإجراء عملية جراحية .

وقال مصدر مقرب من العائلة، إن صلاة الجنازة ستقام بعد صلاة الجمعة في مسجد مستشفى الجلاء العسكري بطريق صلاح سالم.

وأضاف أن «العزاء سيقام، الأحد المقبل، بعد صلاة المغرب، بالقاعة الرئيسية بمسجد المشير طنطاوي».

المستشار حاتم بجاتو

ولد المستشار حاتم بجاتو في الإسكندرية فى 12 يناير عام 1961.

حصل على ليسانس الحقوق، دور مايو سنة 1982، من جامعة الإسكندرية، بتقدير جيد.

عين في عام 1983 معاونًا بالنيابة العامة، ثم عُين قاضيًا بالمحاكم الابتدائية عام 1991، وفي 2002 عُين مستشارًا بمحاكم الاستئناف، ثم مستشارًا بمحكمة النقض في 2005.

في نهاية 2005، عُين المستشار حاتم بجاتو بهيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا.

في 2008 عين رئيسًا بهيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا.

وعقب ثورة  25 يناير 2011، اختار المجلس الأعلى للقوات المسلحة المستشار حاتم بجاتو عضوا وأمينا عام لجنة التعديلات الدستورية التي ترأسها المستشار طارق البشري في فبراير .

شارك بجاتو أيضا فى وضع مشاريع القوانين المكملة للدستور.

ثم تولى منصب الأمين العام للجنة الانتخابات الرئاسية التي أجريت عام 2012، حيث وضع الخطة التنفيذية والإدارية لأول انتخابات رئاسية حقيقية وتعددية في تاريخ مصر بحسب جريدة الشروق ، قبل أن يتم الانقلاب عليها.

انتخب عضواً فى المحكمة الدستورية، إلاّ أن عضويته بهيئة المحكمة لم تستمر بضعة أشهر، حيث أعيد للعمل بهيئة المفوضين بموجب نص دستور 2012 الذي حدد عدد أعضاء المحكمة بأحد عشر قاضياً.

وفي مايو 2013 تم اختيار بجاتو وزيراً للشئون القانونية والنيابية ، وابدى التزاماً بالعمل مع حكومة د/ هشام قنديل ، لكنه استقال منه في 1 يوليو 2013.

وفي 25 يوليو 2013 صدر قرار جمهوري بعودة المستشار حاتم بجاتو إلى منصبه كرئيس بهيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا، بعد إزالة النصوص الخاصة بتحديد عدد أعضاء المحكمة الدستورية من الدستور.

وفي سبتمبر 2015، ، أُعيد تعيين بجاتو نائباً لرئيس المحكمة الدستورية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى