مصر

وفاة المطرب الشعبي “شعبان عبدالرحيم” بعد تدهور حالته الصحية

توفى الفنان الشعبي “شعبان عبد الرحيم”، اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز 62 عاما، في مستشفى المعادي العسكري، بعد تدهور حالته الصحية.

وصرح الشاعر الغنائي “إسلام خليل”، إن شعبان عبدالرحيم دخل مستشفى المعادي العسكري أمس، وذلك لمتابعة حالته الصحية.

وتابع: “شعبان عبدالرحيم زار السعودية لمدة يوم واحد منذ 3 أيام وعاد إلى مصر أمس، وذلك لإحياء حفل بموسم الرياض والذي كان اعتذر عنه لسوء حالته الصحية إلا أن مسئولي الموسم طلبوا منه الحضور لمدة يوم رغبة في تلبية مطالب جمهوره بلقائه”.

وأكد الشاعر الغنائي، أن شعبان عبد الرحيم أصيب بنزلة برد وارتفاع في درجة الحرارة فدخل المستشفى فور وصوله القاهرة، لمتابعة حالته الصحية.

وكان المطرب الشعبي، قد أحيا حفلاً منذ ثلاثة أيام ضمن فعاليات “ليالي المحروسة” بموسم الرياض بالمملكة، وهو جالس على كرسي متحرك، نظراً لإصابته بمشكلة في العظام.

فيما أوضح الفنان الشعبي شعبان عبدالرحيم حينها سبب جلوسه على كرسي متحرك أن قدمه مكسورة منذ شهر، بسبب انزلاقه على الأرض في المنزل، ما تسبب في كسر بقدمه وتركيب شرائح فيها.

وقال شعبان، خلال مداخلة تلفزيونية ببرنامج ”كل يوم“ المذاع علي قناة on e، أن يعاني من كسر وتركيب مسامير بقدمه، قائلا: ”اتصلوا بيا قولتلهم رجلي مكسورة ومركب مسامير، فقالولي تعالى غني وهنجبلك كرسي تقعد عليه“.

وولد شعبان عبد الرحيم في 15 مارس 1957 بحي الشرابية في القاهرة، باسم “قاسم” ولكنه اختار اسم “شعبان” بالوسط الفني، نسبة إلى ولادته في شهر شعبان، حسب قوله.

ومن أشهر أغانيه «أنا بكره إسرائيل» التي استوحاها من أحداث الانتفاضة الفلسطينية والتي أثارت ردود فعل كبيرة محليا وعربيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى