مصر

وفاة المعتقل “كمال حبيب مرزوق” في سجن الوادي الجديد نتيجة الإهمال الطبي

توفى أمس الأربعاء، المعتقل “كمال حبيب مرزوق”، داخل محبسه بسجن الوادي الجديد، نتيجة للإهمال الطبي المتعمد، لترتفع حالات الوفاة داخل السجون المصرية خلال شهر أكتوبر إلى 5 حالات.

وفاة المعتقل كمال مرزوق

وقالت مؤسسة “جوار للحقوق والحريات”، في بيان، إن “المعتقل كمال حبيب مرزوق توفى يوم الأربعاء، داخل سجن الوادي الجديد”.

وحملت جوار، “وزارة الداخلية ومصلحة السجون مسؤولية أرواح المعتقلين في السجون وسلامتهم”، كما طالبت بإصدار عفو شامل وفوري لجميع المعتقلين حفاظًا على أرواحهم.

بدوره أكد محمد الصغير، مستشار وزير الأوقاف المصري الأسبق، عبر حسابه على تويتر، وفاة كمال حبيب مرزوق داخل محبسه بسجن الوادي الجديد.

https://twitter.com/drassagheer/status/1321552916080111616?s=20

الخامس في أكتوبر

ويعتبر المعتقل الراحل “مرزوق”، هو خامس حالة وفاة في السجون ومقار الاحتجاز المختلفة في أكتوبر الجاري، والـ 71 منذ بدء عام 2020.

وقالت منظمة كوميتي فور جستس الحقوقية، أن وفاة “مرزوق”، جاءت بعد وفاة المهندس “مجدي الصفتي” (61 عاماً)، الذي كان معتقلاً في سجن طرة، بعد معاناة طويلة مع المرض، في 25 أكتوبر.

وقبله توفي المعتقل “حمدي رياض”، في 20 أكتوبر، بعد منعه من العلاج في سجن المنيا.

كما توفي المعتقل “يوسف جنيدي” (66 عاماً)، الذي كان يعمل موظفاً في مركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة، وقد شيعت جنازته يوم 19 أكتوبر بعد وفاته بسبب الإهمال الطبي.

  وتوفي أيضاً المعتقل “مصطفى أحمد هاشم”، معلم رياضيات)من مركز ملوى بمحافظة المنيا، في 7 أكتوبر الجاري، بمعهد الأورام بالقاهرة، نتيجة الإهمال الطبي”.

كان  شهر سبتمبر الماضي، قد شهد وفاة سبع حالات، نتيجة الإهمال الطبي، كما شهدت الثمانية أشهر الماضية من العام الحالي، 56 حالة وفاة في السجون ومقار الاحتجاز المختلفة، في الوقت الذي تنتشر فيه جائحة فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى