حقوق الإنسانمصر

تفاصيل وفاة المعتقل “مجدي الشبراوي” نتيجة للإهمال الطبي في سجن بدر

توفى أمس الثلاثاء، المعتقل “مجدي الشبراوي” من أبناء محافظة الدقهلية، بعد معاناة طويلة مع المرض والإهمال الطبي في محبسه بسجن بدر3.

وأعلن مركز الشهاب لحقوق الإنسان، وفاة “مجدي الشبراوي”، وذلك بسبب الإهمال الطبي، وقد كان ممنوعا من الزيارة منذ 3 سنوات.

وحمل مركز الشهاب لحقوق الإنسان، وزارة الداخلية مسئولية الوفاة، وطالب بالتحقيق في ظروفها، كما يطالب بالإفراج عن المعتقلين.

وفاة المعتقل مجدي الشبراوي في سجن بدر

يذكر أن المعتقل الراحل، “مجدى الشبراوى” هو صاحب مكتبة “زهرة المدائن” بمدينة المنصورة، وهو من بلدة الريدانية التابعة لمركز المنصورة، ومعتقل منذ ٤ يناير ٢٠٢٠.

وكان قد تم إعتقاله سابقًا عقب مجزرة رابعة العدوية وخرج بعفو صحي، وحُكم عليه بعد خروجه غيابيًا بالسجن المؤبد ثم تم تخفيف الحكم إلى 15 عام.

وبحسب أهل الشهيد، كان “الشبراوي” مريضاً منذ فترة طويلة بمرض الكبد، وأصيب بالتهاب مزمن في الكلى عقب القبض عليه، وتدهورت حالته الصحية في الشهور الأخيرة وكان يحتاج الى تدخل جراحى عاجل ولكن إدارة سجن بدر سيئ السمعة رفضت علاجه.

وأكدت عائلته أن الراحل كان يعالج بالمحاليل فقط في مستشفى السجن، خلال الفترة الاخيرة رغم التدهور الكبير والخطير في حالته الصحية.

ورفضت إدارة السجن نقله إلى أحد المستشفيات للعلاج حتى فارق الحياة.

الجدير بالذكر أن وفاته جاءت بعد يومين فقط من إخلاء سبيل إبنته هاجر، كما أن نجله محمود معتقل منذ 2014 وتم الحكم عليه ظلماً بالسجن 10 سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى