عربي

وفاة المعتقل مجدي الصفتي نتيجة الإهمال الطبي: رقم 70 منذ بداية 2020

توفي المعتقل مجدى الصفتى، داخل مستشفى سجن طره، بسبب الإهمال الطبى المتعمد، بعد اعتقال دام 5 سنوات، منذ مايو 2015، وهو الضحية رقم 70، منذ بداية العام الحالي.

كان “الصفتى” قد اعتقل أثناء حكم الرئيس المخلوع حسنى مبارك؛ على ذمة قضية هزلية.

وفاة المعتقل مجدي الصفتي

وبخلاف وفاة المعتقل مجدى الصفتي، كان المعتقل “حمدي رياض”، قد توفى الثلاثاء الماضي 20 أكتوبر، داخل محبسه في سجن المنيا شديد الحراسة، نتيجة للإهمال الطبي.

وقال مركز الشهاب لحقوق الإنسان على الفيسبوك، أن المهندس “حمدي رياض” مركز ملوى محافظة المنيا، توفى بسبب منع سجن المنيا عرضه على الطبيب ومنع أدويته اللازمة بعد عملية قلب مفتوح أجراها قبل القبض عليه.

الإهمال الطبي

و يعتبر مجدي الصفتي الضحية رقم 4 ، التي تقضى داخل السجون خلال شهر أكتوبر، بسبب الإهمال الطبي، بعد وفاة كلاً من : المهندس “حمدي رياض” و“يوسف جنيدي” 66 عاماً بسجن الابعاديه بدمنهور، و“مصطفى أحمد هاشم”، (معلم رياضيات) من مركز ملوى بمحافظة المنيا.

كانت الأمم المتحدة قد أكدت أن الإهمال الطبي في السجون ومقار الاحتجاز المختلفة، السبب الرئيسي في وفاة نحو 980 سجينا على الأقل، في مصر، وذلك خلال الفترة ما بين يونيو 2014 وحتى الربع الأول من 2020.

فيما حذر مشرعون فى الكونجرس الأمريكي، الأسبوع الماضين من أن يكون قد حكم على آلاف السجناء المصريين بالإعدام مع سجنهم فى ظل تفشي جائحة كورون، وبسبب الإهمال الطبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى