مصر

وفاة المعتقل محمد صبحى فى سجن الزقازيق: أحد أبطال حرب أكتوبر

لقى المعتقل محمد صبحي، 74 عاماً، مصرعه، داخل قسم شرطة أول الزقازيق بسبب الإهمال الطبي، قبل ساعات من رحيل العام 2020، ليكون الضحية رقم 74 منذ بدء العام.

وفاة المعتقل محمد صبحى

واعتقل الشيخ محمدصبحي، منذ سبتمبر الماضي، داخل قسم شرطة أول الزقازيق.

وبحسب منظمة نحن نسجل فإن الضحية هو أحد أبطال الصاعقة المصرية إبّان حرب أكتوبر 1973، وكان يعاني من مرض الدوالي بالإضافة إلى وجود مياه على الرئة.

واضافت أنه رغم ذلك تعرض بعد الاعتقال للضرب والتعذيب ومنع الأدوية، فيما لايزال اثنين من أبنائه وزوج ابنته قيد الاعتقال.

وبخلاف وفاة الشيخ محمد صبحي، داخل قسم شرطة أول الزقازيق، توفى فى نهاية نوفمبر الماضي  المعتقل “السيد هلال علي فرج”، المصاب بسرطان الكبد، بعد تدهور حالته الصحية بمركز شرطة ديرب نجم بمحافظة الشرقية.

و اعتقلت قوات الأمن “السيد هلال علي فرج” 60 عامًا، نهاية شهر يوليو الماضي، بزعم انضمامه لجماعة محظورة وحيازة منشورات تحريضية.

وجاءت  وفاة “فرج”، بعد أقل من 24 ساعة على وفاة المعتقل “ابراهيم حسني بسيوني”، من قرية الشيخ فضل التابعة لمركز بني مزار بمحافظة المنيا، نتيجة للإهمال الطبي المتعمد داخل سجن المنيا العمومي، وبعد وفاة المعتقل حسن جوده علي يوسف، داخل سجن الفيوم العمومي، بسبب الإهمال الطبي أيضاً .

والضحية من قرية تل كفر منصور، مركز ببا محافظة بنى سويف، وكان يعمل مدرساً بمدرسة الدعوة ببني سويف.

وتعرض “حسن جوده على يوسف” للاعتقال منذ مجزرة فض ميداني رابعة العدوية والنهضة، عام 2103، وذلك بعد أسابيع من الإنقلاب الدموي الذي قاده وزير الدفاع، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، ضد الرئيس المنتخب محمد مرسي.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اذا كان اسم المتوفي محمد صبحي احمد عبد الدايم فاحب ان اوضح الاتي
    قام اححد ابناء المتوفي وبمساعدة المتوفي قبل حبسة بغختطاف حفيدته سلوان اسلام من الحاضنة منذ عام ٢٠١٧ وحتى الان لا يعرف عن تللك الصغيرة اي شئ
    فهل ابطال الحرب يقومون بحرمان بنت من امها ويحرمونها من التعليم منذ ان كان عمرها عشرة سنوات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى