مصر

وفاة المعتقل موسى أحمد محمود: الشهيد رقم 15 منذ بدء العام الجاري

توفى المعتقل موسى أحمد محمود، 33 عاماً، داخل محبسه فى سجن الوادي الجديد، ليرتفع عدد شهداء السجون إلى 15 منذ بداية العام الجاري.

واستشهد موسى أحمد محمود، نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، وحرمانه من العلاج حيث كان يعاني من بعض الأمراض العصبية.

يذكر أنه قد حُكِمَ علي الشهيد موسى أحمد محمود، بالسجن المؤبد في القضية المعروفة إعلاميًا ب “أحداث الغنايم”، وأخلي سبيله بعد 5 سنوات من حبسه تزامنًا مع قبول النقض المقدم في القضية وإعادة المحاكمة، إلا أنه تم تأييد الحكم عليه مرة أخرى واعتقاله من فترة قريبة.

قائمة شهداء السجون في 2021

و ضمت قائمة الشهداء كلاً من:

( 1 ) رضا حمودة فى 10 يناير 2021، بمركز شرطة بلبيس .

( 2 )الشيخ عبد الرحمن العسقلاني، فى 11 يناير 2021، بسجن الفيوم العمومي – دمو.

( 3 ) الشيخ عبدالعال القصير، فى 20 يناير 2021، بسجن برج العرب.

(4 ) محمود العجمي، 3 فبراير 2021، قسم شرطة طلخا – الدقهلية.

( 5 ) مصطفى أبوالحسن، 3 فبراير 2021، قسم شرطة ميت غمر – الدقهلية.

( 6) جمال شمس، 3 فبراير 2021، قسم شرطة المنصورة – الدقهلية.

( 7 ) د. منصور حماد، 5 فبراير 2021، سجن برج العرب.

( 8 ) عاطف سالم، 8 فبراير 2021، سلخانة التعذيب فى أمن الدولة، بالشرقية.

( 9 ) أد. عزت كامل، 16 فبراير 2021، سجن تحقيق طرة.

( 10) إبراهيم عطية، 22 فبراير 2021، سجن برج العرب، أصيب بكورونا

(11) إبراهيم عبد القادر البرعي، 25 فبراير 2012 سجن طنطا.

(12) البرلماني المعتقل، محمود يوسف محمود 64 عاماً، من الأشراف الغربية ، محافظة قنا، توفى فى 28 فبراير بكورونا داخل مقر الأمن الوطني بقنا.

(13) عبدالقادر محمد العجمي 10 مارس 2021، داخل سجن جمصة شديد الحراسة، نتيجة الإهمال الطبي .

(14) الشهيد رأفت عبدالفتاح حسانين 53 عام من قرية العزيزية- منيا القمح- الشرقية توفى في 29 مارس.

(15) الشهيد موسى أحمد محمود، 33 عاماً، توفى 19 أبري، فى محبسه بسجن الوادي الجديد نتيجة الإهمال الطبي..

ضحايا السجون

كان عام 2020 وحده قد شهد وفاة 73 حالة إهمال طبي في السجون ومقار الاحتجاز المختلفة. بينما قضى خلال السبع سنوات الماضية نحو 774 محتجزًا داخل مقار الاحتجاز المختلفة.

وسلط تقرير للشبكة المصرية لحقوق الإنسان، الضوء على ضحايا الإهمال الطبي المتعمد في السجون المصرية، وأكد أنه “تحول مؤخراً إلى سياسة انتهجتها قوات الأمن المصرية، عبر ممارسات غير قانونية وصلت إلى حد القتل مع سبق الإصرار والترصد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى