عربي

 وفاة المفكر السعودي عبد الحميد أبو سليمان أحد رواد التجديد الإسلامي

توفى الأربعاء 18 أغسطس 2021، المفكر الإسلامي الدكتور عبد الحميد أبو سليمان، رئيس المعهد العالمي للفكر الإسلامي، عن عمر يناهز خمسة وثمانين عاماً.

عبد الحميد أبو سليمان

ولد عبد الحميد أبو سليمان في مدينة مكة المكرمة عام 1936م وحصل على تعليمه الابتدائي والثانوي منها، ثم غادر إلى مصر والتحق بكلية التجارة في جامعة القاهرة وحصل على شهادة بكالوريوس التجارة، قسم العلوم السياسية عام 1959م.

 كما حصل على ماجستير من ذات الكلية عام 1963م ليغادر بعدها إلى الولايات المتحدة الأمريكية ويلتحق بجامعة بنسلفانيا في فيلادلفيا، حيث حصل منها على شهادة الدكتوراه في تخصص العلاقات الدولية عام 1973م.

تقلّد عبد الحميد أبو سليمان، عدة مناصب، حيث عين أميناً لاجتماعات المجلس الأعلى للتخطيط في السعودية، ثم عضواً في هيئة التدريس بكلية العلوم الإدارية في جامعة الملك سعود.

ود/ عبد الحميد أبو سليمان من مؤسسي اتحاد الطلبة المسلمين في الولايات المتحدة الأميركية وكندا.. والاتحاد الإسلامي للمنظمات الطلابية، كما تقلد منصب الأمين العام المؤسس للأمانة العامة للندوة العالمية للشباب الإسلامي بالرياض كما اعتبر الراحل الرئيس الأول ومؤسس المعهد العالمي للفكر الإسلامي، والرئيس المؤسس لمؤسسة تنمية الطفل، والمؤسس والرئيس الأسبق لجمعية علماء الاجتماعيات المسلمين بالولايات المتحدة الأميركية وكندا، ومؤسس ورئيس تحرير سابق للمجلة الأميركية للعلوم الاجتماعية الإسلامية.

المعهد العالمي للفكر الإسلامي 

 كما أسس الراحل وأدار الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا من عام 1988 وحتى عام 1999م، شغل بعدها منصب رئيس المعهد العالمي للفكر الإسلامي 1999م.

وفى تعليقه على وفاته قال عبد الله القيسي:

كان كتاب “أزمة العقل المسلم” واحداً من أهم الكتب التي كتبها مفكر إسلامي في تشخيص أزمتنا، ولكن مؤلفه لم يكتف بتلك الأزمة التي تحدث عنها كثيرون، وإنما أتبعه بكتاب آخر يناقش أزمة أخرى يرى أنها بمثابة الجناح الآخر لأزمتنا وهي “أزمة الإرادة والوجدان المسلم” والعنوان يتحدث عن الأزمة النفسية لمجتمعاتنا، وقلة جداً من تعرض لهذه المسألة المهمة.

كنت أقترح في الجامعة أن يدرس الكتاب الأول ضمن مادة الثقافة الإسلامية في الجامعات كواحدة من الرؤى الإسلامية الناضجة، بجوار رؤى أخرى لتيارات أخرى، تفتح ذهن الطالب على تشخيص وإجابات متعددة لأزمتنا.

رحل في يومنا هذا صاحب ذلك المشروع، والاسم الأبرز في المعهد العالمي للفكر الإسلامي، وهو المعهد الذي ضم نخبة من أنضج المفكرين الإسلاميين كان عبدالحميد أبو سليمان المفكر السعودي ثالث ثلاثة فيه، رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى