مصر

وفاة الموسيقار الكبير “جمال سلامة” بفيروس كورونا

توفى اليوم الجمعة، الموسيقار الكبير “جمال سلامة”، عن عمر ناهز 75 عاما، إثر إصابته بفيروس كورونا.

وقالت وسائل إعلام أن الموسيقار جمال سلامة، رحل داخل مستشفى الهرم بمحافظة الجيزة، بعدما تم نقله إلى المستشفى لإصابته بفيروس كورونا.

وأعلن الإعلامي محمد السماحى، ابن شقيقة الموسيقار الراحل، أن حالة خاله الصحية تدهورت، وتم نقله إلى أحد مستشفيات المعادى، وهناك اشتبه الأطباء فى إصابته بفيروس كورونا بعدما انخفض نبض قلبه إلى 48.

جمال سلامة

وجمال سلامة (مواليد عام 1945) نشأ في عائلة فنية، فوالده حافظ أحمد سلامة كان مؤلفا للموسيقى السيمفونية، وتخصص منذ الصغر في العزف على آلة البيانو، ثم التأليف الموسيقي في “كونسرفتوار” القاهرة بأكاديمية الفنون.

ودرس سلامة الموسيقى في روسيا، وحصل على أعلى مؤهل للتخصص في معهد “تشايكوفسكي” (تعادل درجة الدكتوراه) في موسكو عام 1976.

وتعاون سلامة مع كبار المطربين في مصر والوطن العربي، أبرزهم اللبنانية صباح، والمغربية سميرة سعيد، واللبنانية ماجدة الرومي وغيرهم.

ولحن سلامة للمطربة سميرة سعيد أغنية “إحكى يا شهرزاد” و”مش حتنازل عنك” و”قال جانى بعد يومين”.

كما تعاون مع المطربة اللبنانيّة ماجدة الرومي، ولحن لها “بيروت ست الدنيا” وقصيدة “مع جريدة” للشاعر نزار قبّانى.

ولحن الموسيقار الكبير، الكثير من موسيقى الأفلام والمسلسلات فى حقبة الثمانينات التى ما زالت فى ذاكرة الناس مثل مسلسل “الحب وأشياء أخرى.

وتشهد مصر ومؤخرا ارتفاعا كبيراً في معدل الإصابات بكورونا، إذ سجلت إجمالا حتى مساء الخميس، 234 ألفا و15 إصابة بالفيروس، بينها 13 ألفا و714 وفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى