مصر

وفاة “بهيرة الشاوي” زوجة رجل الأعمال المعتقل صفوان ثابت 

توفيت الجمعة، السيدة “بهيرة الشاوي”، زوجة رجل الأعمال المعتقل “صفوان ثابت”، صاحب شركات “جهينة” للألبان والمنتجات الغذائية، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

 

 

وفاة بهيرة الشاوي زوجة صفوان ثابت

 

 

وأعلنت مريم صفوان ثابت، ابنة صفوان ثابت، عن وفاة والدتها، في تدوينة على تويتر، قالت فيها: “أمي بهيرة الشاوي في ذمة الله.. اللهم لا اعتراض على قضائك .. يارب ارزقها منزلة الشهداء و الصابرين فلقد صبرت صبراً جميلاً و البلاء عظيم.. رحمك الله يا أمي.. يارب ارفع الظلم عنا و رد لنا ابويا و اخويا سالمين”.

 

 

 

 

 

وكانت الراحلة قد نقلت إلى المستشفى للعلاج، قبل أيام، بعد تعرضها لوعكة صحية مفاجئة.

 

والسيدة بهيرة الشاوي هي زوجة رجل الأعمال المعتقل “صفوان ثابت”، ووالدة رجل الأعمال المعتقل “سيف رضوان ثابت”، وكلاهما في السجن، ولم تسمح لهما السلطات سوى بزيارتها مرة واحدة منذ أسبوع، بعدما تدهورت حالتها الصحية، وفشلت كل المحاولات لإخلاء سبيلهما لرعايتها.

 

وكانت السلطات الأمنية قد اعتقلت السيدة “بهيرة الشاوي”، في أكتوبر 2021، لمدة ثماني ساعات، قبل صدور قرار بإخلاء سبيلها بكفالة مالية قيمتها خمسة آلاف جنيه.

 

وقال محامي السيدة “بهيره الشاوي”، حينها، أن النيابة حققت لأكثر من 8 ساعات مع زوجة صفوان ثابت في اتهامها بنشر وبث وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم والترويج لأغراضها، قبل أن تخلي سبيلها بكفالة.

 

 

وكانت الشاوي قد نشرت بعض مقاطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تشكو فيها من التعسف والتنكيل بزوجها ونجلها، ما استرعى انتباه وسائل الإعلام الأجنبية، والمنظمات الحقوقية الدولية، فنددت بممارسات الدولة البوليسية ضدهما.

 

 

صفوان ثابت

 

 

كانت قوات الأمن قد ألقت القبض على صفوان ثابت، مالك شركة “جهينة” للألبان، في 20 ديسمبر 2020، وحبسه على ذمة القضية رقم 865 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا.

 

 

ووجهت النيابة لـ ثابت اتهامات بالانضمام لجماعة إرهابية، وإمدادها بالأموال لتحقيق أغراضها، والإضرار بالاقتصاد القومي للبلاد، والانضمام لجماعة إرهابية وتمويل أنشطتها بملايين الجنيهات، عبر ضخ أموال في حسابات قيادات بالجماعة، بالإضافة إلى تقديم مساعدات عينية تقدر قيمتها بملايين الجنيهات.

 

 

وعقب القبض على صفوان ثابت، قررت مجموعة “جهينة” تعيين نجله سيف ثابت رئيسا لمجلس إدارة المجموعة.

 

 

وفي فبراير 2021 ألقت قوات الأمن أيضا القبض على “سيف ثابت” من منزله بالجيزة، ووجهت له اتهامات بالإرهاب.

 

وكشفت تقارير أن السيسي أوحى للجيش بالاستيلاء على أصول جهينة، من أجل تكوين مركز لتجارة الألبان فى البلاد، لكن ثابت رفض التنازل عن أصوله وأبدى مع نجله شجاعة نادرة فى التصدي لتلك المخططات.

 

 

وفي نوفمبر 221، أصدرت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، بيان، قالت فيه إن رجل الأعمال “صفوان ثابت”، وابنه “سيف”، محتجزين منذ أشهر بعد أن رفضا، تسليم أسهمها في شركتهما إلى شركة تجارية تملكها الدولة.

 

 

وطالب بيان المنظمة الدولية، السلطات المصرية، الإفراج فورا عن الرجلين، صفوان ثابت وابنه سيف ثابت، مالكَي الشركة الكبرى لإنتاج الألبان “جهينة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى