دولي

 وفاة جدة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما: كينية مسلمة

توفيت، اليوم الاثنين، السيدة سارة جدة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما في كينيا عن عمر ناهز 99 عاماً.

وأكدت ابنة سارة لصحيفة “ستاندارد” في كينيا أن والدتها توفيت أثناء تلقيها العلاج في مستشفى جارا موجي أوجينجا أودينجا التعليمي في ولاية كيزيمو غربي البلاد، بحسب صحيفة “نيوزويك” الأمريكية.

وكانت سارة الزوجة الثانية لحسين أوباما، جد الرئيس الأسبق لأبيه، وساعدت في تربية والده باراك أوباما الأب.

وسبق أن أشار باراك أوباما إلى جدته في مذكرات نشرها بعنوان “أيام من أبي”، وتذكر لقاءها لأول مرة خلال رحلة إلى كينيا في عام 1988، وكيف اضطرا للتواصل من خلال المترجمين الفوريين لأنها كانت تتحدث اللغة المحلية فقط، وقد حضرت سارة حفل تنصيبه الأول بعد أكثر من عقدين بقليل.

من جانبه، نعى الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، سارة أوباما كرمز للقيم الأسرية وعمل الخير، بحسب صحيفة “كينيانس” المحلية.

وقال الرئيس الكيني “إن وفاة ماما سارة ضربة كبيرة لأمتنا. لقد فقدنا امرأة قوية وفاضلة. أم كانت تجمع عائلة أوباما وكانت رمزاً للقيم الأسرية”، وأضاف: “سيتذكر الكثيرون ماما سارة أوباما لعملها الخيري وخاصة في منزلها في نيانجوما كوجيلو في مقاطعة سيايا (جنوب غرب) حيث بدأت العديد من مشاريع التنمية المجتمعية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى