مصر

وفاة ربة منزل وإنقاذ طالبة وعامل في 3 محاولات انتحار بالدقهلية

لقيت ربة منزل مصرعها، وأصيب آخران، بحالة إعياء شديدة إثر تناول مواد كيمائية سامة في 3 حوادث منفصلة بمحافظة الدقهلية، جرت اليوم.

جرى التحفظ على جثة المتوفاة تحت تصرف النيابة العامة، فيما يخضع المصابين للرعاية الطبية.

3 محاولات انتحار بالدقهلية

ففي مستشفى الطوارئ بالمنصورة تم الإعلان عن وفاة سمر.ق. م.، 33 سنة، ربة منزل، ومقيمة ببندر بنى عبيد، على إثر إصابتها بحالة إعياء على إثر تناول أقراص سامة، أودت بحياتها.

وأفاد تقرير مفتش الصحة أن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية.

وفى المستشفى المركزي وصلت شيماء م. ع.، 22 سنة، طالبة، بكلية الصيدلة، ومقيمة بقرية درين دائرة مركز نبروه، مصابة بحالة إعياء شديدة إثر تناول أقراص دوائية، وتم تحويلها إلى مركز السموم بالمنصورة.

وبسؤال المصابة في محضر الشرطة، قررت بتناولها أقراص دوائية لعلاج الضغط، لوجود خلافات بينها ووالديها لرغبتها في الارتباط بأحد الأشخاص ورفض والديها ذلك، تحرر محضر، وجاري العرض على النيابة العامة.

فيما وصل إلي مستشفي السنبلاوين العام، حسام ح. م.، 32 سنة، ومقيم قرية التمد الحجر دائرة مركز السنبلاوين مصابا بحالة إعياء نتيجة تناول مادة سامة.

وبالفحص وسؤال والدته ربة منزل، قررت بتناول نجلها قرص كيماوي يستخدم لحفظ الغلال عن طريق الخطأ مما أدى إلى إصابته بتسمم.

الإنتحار في مصر

كانت المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق والإنسان، قد رصدت، 203 حالات انتحار، و12 محاولة انتحار، خلال الفترة من يناير إلى يونيو 2020، جاءت على النحو التالي:

· يناير:41 حالة.

· فبراير: 44 حالة.

· مارس: 29 حالة.

· أبريل: 27 حالة انتحار.

· مايو و يونيو بمعدل 31 حالة انتحار لكل منهما.

وأكدت أن “هذا الرصد قد لا يمثل بالضرورة عدد حالات الانتحار الحقيقية، التي قد تصل إلى عدة آلاف سنويا ويمكن رصدها من محاضر الشرطة ودفاتر وزارة الصحة شهرياً.

وجاءت محافظة القاهرة في الترتيب الأول بـ 32 حالة انتحار، يليها الجيزة بـ 20حالة، ثم محافظة كفر الشيخ بـ 16 حالة، ثم القليوبية بـ 15 حالة، ثم محافظة البحيرة ب ـ14حالة، تليها محافظة الشرقية بـ 13 حالة بنسبة 6.4%، ثم سوهاج بـ 12 حالة.

وبشأن التصنيف النوعي والاجتماعي، يمثل الذكور أغلب حالات الانتحار بـ 150 حالة بنسبة تقترب من نسبة 73.9%، مقابل 53 حالة انتحار للإناث بنسبة 26.1%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى