مصر

 وفاة رجل الأعمال حسين صبور: دعا للتضحية بالعمال أثناء جائحة كورونا من أجل الاقتصاد

غيب الموت المهندس حسين صبور، رجل الأعمال الشهير، 85 عاماً، صباح اليوم الخميس، بحسب ما أعلنه ابنه على صفحته على فيسبوك.

وفاة حسين صبور

وقال عمر صبور : ” إنا لله و إنا إليه راجعون، توفي إلي رحمة الله والدي  المهندس حسين فايق صبور. .اسألكم الفاتحة” .

كما أعلن الإعلامي التابع للأجهزة الأمنية، مصطفى بكري، وفاة صبور وتقدم بالعزاء لأبنائه.

و حسين صبور هو واحداً من كبار المعماريين في مصر والعالم العربي، وتولى رئاسة نادي الصيد، و جمعية رجال الأعمال المصريين.

وقد أسس صبور العديد من شركات التنمية العقارية في مصر كما ساهم في إقامة العديد في المدن الجديدة في مصر، مثل 6 أكتوبر، والسادات، وشارك في إنشاء مترو الأنفاق.

كما ترأس لمجلس المصري الأمريكي المشرف على إنفاق المعونة العسكرية الأمريكية لمصر خلال عقدي الثمانينات والتسعينات، والتي كانت تزيد على بليون دولار سنويًا.

المطالبة بعودة العمال

وطالب حسين صبور، فى إبريل الماضي، بإعادة العمال إلى أعمالهم رغم جائحة كورونا، وقال: “رجَّعوا الناس الشغل فورًا، فيه ناس هتموت لكن مش هنفلس”.

وأضاف في تصريحات صحفية:” باختصار شديد، لو توقفنا البلد هتفلس، كلها هتفلس، صناعة السيارات هتفلس، التشغيل هيقف، المصانع هتقف، مينفعش نقف، مينفعش أبدًا، كل حد له طاقة استحمال، واحنا دولة ضعيفة طاقتنا خلصت خلاص، لازم نشتغل فورًا”.

 وفي رده على ارتباط عودة العمل بزيادة عدد الإصابات، قال حسين صبور: “طب ما تزيد، تزيد عدد الإصابات، لكن هيبقى عندك شعب قائم وناقص شوية، ولا شعب مفلس تمامًا، وما نلاقيش ناكل بكرة”.

عدم التبرع

 كما اتفق حسين صبور مع رجل الأعمال رؤوف غبور، في عدم التبرع للبلد، وقال: “أنا لو عندي فلوس هحوشها لمرتبات الموظفين الأشهر القادمة، لأني مش عارف هيجيلى دخل ولا مش هيجيلى”.

وتابع: “أنا النهارده عندى فلوس على أد موظفينى طبعًا ما أتبرعش، أنا مسؤول عن موظفينى أولًا، قبل ما أكون مسئول عن دخل الشعب، الشعب غلابة واخواتى المصريين زيى زيهم لا شك في ذلك، لكن في أولوية، مسئول عن عيلتي آه، مسؤول عن موظفيني آه”.

 الناس تموت والبلد تعيش

وطالب صبور الدولة بفتح الأسواق، والعودة للعمل بصفة كاملة، وأضاف: “مش هنقدر نتحمل نقعد في البيوت، ونقفل البلد”.

 مشيرًا إلى أن مطالبته بإعادة للعمل ضرورة، قائلاً: “فيه ناس هيمرضوا وفيه ناس هيموتوا، لكن البلد هتعيش”.

وطالب صبور بعودة العمال إلى أشغالهم فورًا، من الغد، وعدم انتظار فترة الحظر، وقال: “ما نستناش أسبوعين، نستني أسبوعين ليه؟ الأسبوعين دول احنا ألفناهم ليه؟ أبدأ فورًا أفتح الوظائف”.

 

للمزيد من الأخبار:

الصحافة العالمية تبرز عودة العمال إلى مشروعاتهم رغم تفشي كورونا تحت ضغوط رجال الأعمال

ميدل إيست آي: كيف يتفاعل أغنى الأغنياء في مصر مع الأزمة الاقتصادية في ظل تفشي الفيروس التاجي؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى