مصر

“اتهم بقتل الملك فاروق”… وفاة سامي شرف مساعد عبد الناصر

توفي، مساء الاثنين، سامي شرف، سكرتير الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، ومدير مكتبه، عن عمر يناهز 93 عاما.

ويُعرف “سامي شرف”، بأنه أحد مؤسسي المخابرات المصرية، وأحد القيادات الناصرية التاريخية.

وفاة سامي شرف مساعد عبد الناصر

وكانت مصادر صحفية، كشفت أن شرف، رحل بمستشفى وادي النيل في القاهرة، بعد فترة معاناة مع المرض استمرّت لعدّة أشهر.

وكان شرف المولود في القاهرة عام 1929، التحق بالمخابرات الحربية المصرية عام 1952، قبل أن يكلفه الرئيس جمال عبد الناصر بإنشاء سكرتارية الرئيس للمعلومات وعينه سكرتيراً للرئيس للمعلومات.

ومنذ بداية عمله كضابط مخابرات بعد الثورة وهو يعمل مع جمال عبد الناصر الذي كان يكلفه بمهام خاصة حتى أواخر شهر مارس 1955.

وتحوم حول “شرف” الشبهات في مقتل ملك مصر السابق فاروق الأول رغم أنه ينكرها بشدة.

وقبل وفاة جمال عبد الناصر، تم تعيينه وزيرا للدولة ثم وزيراً لشؤون رئاسة الجمهورية في شهر أبريل 1970.

وجرى اعتقال شرف، في حملة الاعتقالات التي شنها الرئيس محمد أنور السادات في 13 مايو 1971، وبقي في السجن حتى مايو 1981.

وعقب خروجه من السجن، أصدر مذكراته السياسية بعنوان “سنوات وأيام مع عبدالناصر” وتضمنت نقدا لاذعا لسياسات السادات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى