مصر

“مات حزناً”.. وفاة شيخ بأزمة قلبية بعد إهانته من المصلين في المنوفية

توفي إمام جمعة في المنوفية ويدعي “حمد عبد العليم بدوي”،42 عاماً، بعد إصابته بأزمة قلبية مفاجئة، بسبب تعرضه للسب والإهانة من قبل 4 مصلين، خلال خطبة الجمعة.

وشيّع المئات من أهالي قرية مجريا التابعة لمركز أشمون، جنازة الشيخ الراحل.

ويرجع أهالي القرية وفاته متأثراً بحزنه على تعرضه للسب والإهانة من قبل 4 من المصلين اعتراضاً على موضوع خطبة الجمعة التي ألقاها داخل المسجد الشرقي بالقرية.

وفاة شيخ بأزمة قلبية

من جانبه قال شقيق الشيخ المتوفي، إنه صعد لإلقاء خطبة الجمعة بعد تأخر الخطيب عن الخطبة، ولكنه فوجئ بـ 4 أشخاص قاما بشتمه، حيث قالوا له: “الكلام ده تروح تقوله عند والدتك”، مشيرا إلى أنه كان عاملا في المسجد وحاملا لكتاب الله عز وجل وكان يعلم الأطفال الصغار حفظ القرآن الكريم.

وأوضح شقيق الشيخ المتوفي، أن آخر شيء فعله أنه صلى بهم ثم دعا في الصلاة وقال حسبي الله ونعم الوكيل 3 مرات، ثم قال اللهم إني مغلوب فانتصر.. مشيرا إلى أنه كان يشعر بألم شديد عقب شتم هؤلاء الأشخاص له، كما أنه بكى نتيجة ذلك.

وتابع شقيق الشيخ أنه قبل وفاته أوصاه ألا يترك حقه، مشيرا إلى أنه عند ما وجده بهذه الحالة توجه به إلى الطبيب ولكنه لم يلحق، حيث لقي مصرعه متأثرا بإصابته بأزمة قلبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى